حارب السعدي رمانة ميزان منتخبنا ونادي ظفار لـ(الوطن الرياضي): ظفار حقق نتائج جيدة في 5 مشاركات مختلفة هذا الموسم

قضيت موسمين مع ظفار وأنا راضٍ عما قدمته مع الفريق

حاوره ـ يحيى بن سالم المعمري:

أعرب حارب السعدي لاعب منتخبنا الوطني ونادي ظفار عن سعادته بقضاء موسمين في صفوف الزعيم مبينا رضاه التام عما قدمه مع ظفار حتى الآن، وترك أمر بقائه مع الفريق للموسم الثالث للوقت المناسب وحتى زوال الجائحة الوبائية فيروس كورونا وأكد وجود حديث حول هذا الموضوع ولكن الظروف الحالية ليست مناسبة لذلك، ورأى السعدي أن هذا الموسم كان شاقا على فريقه بالمشاركة في عدة بطولات تطلبت الكثير من الجاهزية البدنية والذهنية … حارب (المحارب) كشف لـ(الوطن الرياضي) بعض الأمور عن مشوار ظفار ومشاركاته هذا الموسم وانجازاته وطموحاته واحترافه في الجزيرة الإماراتي في الحوار الشيق التالي…

مشوار حافل
بدأ حارب السعدي حديثه عن مشوار ظفار هذا الموسم قائلا: مشوار ظفار في المسابقات التي شارك فيها كان جيدا جدا من حيث إعطاء كل بطولة حقها الكامل بالمنافسة عليها وتحقيق النتيجة الإيجابية، وسارت الأمور حسب المخطط لها وقدم الزعيم أفضل المستويات والنتائج، ولكن التركيز على عدة بطولات قد يؤثر على جوانب أخرى ومن الصعب أن يكون المجهود هو نفسه في كل المباريات والجاهزية البدنية والذهنية للاعبين ستختلف بكل تأكيد.. الخسارة في الدور الثاني لدوري عمانتل أمام الرستاق وصحار عرقلت الفريق وأبعدتنا عن صدارة الترتيب العام، وأعتقد شخصيا أن السيب أصبح قريبا من الفوز بلقب الدوري ولكن هناك 3 مباريات علينا الفوز بنقاطها الكاملة وقد تكون النهاية سعيدة بالنسبة لنا، وظفار سيكون منافسا قويا على البطولات الأخرى.

مشاركات
وتحدث حارب عن مشاركات ظفار هذا الموسم قائلا: شارك ظفار في 5 بطولات وهي دوري عمانتل وبطولة الكأس وكأس الاتحاد وكأس الاتحاد الآسيوي وكأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، وحقق الفريق نتائج جيدة في كل المشاركات حيث يحتل وصافة دوري عمانتل برصيد 45 نقطة بفارق 5 نقاط عن السيب المتصدر وما زالت هناك 3 جولات ممكن أن ترجح كفة ظفار، وتأهلنا لنصف نهائي بطولة كأس الاتحاد وفزنا على السيب بهدف في الذهاب، وقطعنا نصف الطريق في بطولة الكأس الغالية بالتعادل ذهابا مع النهضة 1-1 في ملعبه وسيكون الإياب في محافظة ظفار ونملك فرصة كبيرة للتأهل للمباراة النهائية، وفزنا على الجزيرة الأردني بهدف في افتتاح مبارياتنا في المجموعة الثالثة لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي والتي تضم أيضا الرفاع البحريني والقادسية الكويتي، وقدمنا مباراة كبيرة مع مولودية الجزائر رغم خروجنا من الدور 32 حيث خسرنا ذهابا بهدف وتعادلنا 1-1 في الإياب وهذه المباراة أعتبرها من أجمل المباريات التي شاركت فيها هذا الموسم هي والمباراة الأخرى التي لعبت فيها أمام منتخب اليابان في كأس آسيا 2019.

إلى أين؟
وسألناه عن وجهته القادمة فأجاب: قضيت موسمين مع ظفار حتى الآن وأنا راض كل الرضا عما قدمته مع الفريق ولا أريد الخوض في تفاصيل الموسم القادم حتى تنتهي المباريات المتبقية لكن أستطيع أن أقول أن هناك حديثا حول البقاء في ظفار ونتأمل خيرا.

مدربون
وأشاد اللاعب حارب السعدي ببعض المدربين الذين كان لهم دور في مسيرته الكروية وقال: المدرب سهيل الرشيدي هو من اكتشف موهبتي الكروية وأسهم كثيرا في صقل قدراتي ويعود له الفضل لما وصلت إليه وأنا أشكره كثيرا كما لا أنسى دور المدرب الهولندي الراحل بيم فيربيك مدرب المنتخب الوطني الذي أضاف لي الكثير وكذلك المدرب الوطني مهنا سعيد، واستفدت كثيرا من المدرب العراقي مظفر جبار مدرب السويق.

احتراف
وحول احترافه في الجزيرة الإماراتي قال حارب السعدي: الاحتراف الخارجي طموح كل لاعب وأنا سعيد باحترافي في الجزيرة الإمارتي وتلك التجربة كانت جيدة ومفيدة ولكن الإصابة حرمتني من المشاركة في العديد من المباريات حيث دامت قرابة 7 أسابيع وأكثر المباريات لم أشارك فيها وكانت عودتي في الـ5 مباريات الأخيرة، وتحدث حارب عن احتراف اللاعبين العمانيين وقال: اللاعب العماني يملك الموهبة ولكن ينقصه الاهتمام من الجهات المسؤولة عن الرياضة في السلطنة والأمر يحتاج إلى متابعة.. هناك فرق شاسع بين المنتخب والنادي.. اللاعب يجد الاهتمام الكبير عندما ينضم للمنتخبات الوطنية ويصل لأعلى جاهزية من الناحية البدنية والنفسية والمعنوية وعندما يرجع لناديه لا يجد ذلك الاهتمام الذي كان في المنتخب ولو أراد اللاعب بنفسه الانضباط والتقيد بما كان في المنتخب سيكون هناك فروقات كبيرة من حيث التحضير الذهني والبدني وأوقات النوم والتغذية، بصراحة إذا لم يجد اللاعب في النادي نفس الاهتمام الذي يجده في المنتخب فذلك سينعكس سلبا عليه.

انجازات وطموحات
وتحدث السعدي عن إنجازاته مع المنتخب والأندية قائلا: ساهمت مع زملائي بالتأهل لكأس آسيا 2019 والفوز بكأس الخليج 23 في الكويت وحققت 3 ألقاب دوري مع السويق وبطولتين في الكأس وكأس السوبر وبطولة الدوري مع ظفار وبطولة كأس الاتحاد، وأتمنى مواصلة المشوار كلاعب في المنتخب الوطني وأن نتأهل لبطولة كأس العالم، علينا أن نفكر أبعد عن كأس آسيا وأن تتجاوز طموحاتنا الفوز ببطولة كأس الخليج، أنا سعيد بتحقيق البطولات مع الأندية التي أتواجد معها وأتمنى أن أواصل حصد البطولات والألقاب بغض النظر عن الأمور المادية، وما زال الدرب طويلا ولم أحقق كل شيء حتى الآن.

برنامج
قال حارب السعدي عن برنامجه الحالي: بعد قرار تجميد النشاط الرياضي وضعت برنامجا خاصا للتدريب وفي الوقت الحالي لا أتدرب يوميا، هناك أوقات للتدريب وأخرى للراحة حتى أحافظ على لياقتي مع بعض التمارين الخاصة بالقوة والسرعة والتحمل، كلنا بانتظار العودة سريعا للملاعب واشتقنا للمباريات ولكن من جانب آخر علينا الالتزام والتقيد بالتعليمات حتى نحافظ على صحتنا وصحة الآخرين، وباء كورونا سبب للعالم الكثير من المتاعب، والإصابات والضحايا في ازدياد ولا مجال للمجازفة.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الوطن