في خضم الحرب الترفيه حاضرا

واشنطن ـ العمانية: كشفت حفريات أثرية تم العثور عليها بمنطقة (كامب نيلسون) وسط ولاية كنتاكي الأميركية عن قوارير مكسورة احتوت على صبغة شعر من المحتمل أن تكون استخدمت لطلاء الأقفال ذات الألوان الفاتحة التي تظهر في الصور الفوتوغرافية كرمادية وبيضاء أثناء الحرب الأهلية التي مزقت الولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة بين عامي 1861 و1865.
وتشير الأبحاث الجديدة إلى أن الجنود في ساحة المعركة ” أمضوا وقتًا للترفيه عن أنفسهم ” وأن هذه الزجاجات تمثل مجموعة صغيرة من العديد من القطع الأثرية التي عثر عليها في الموقع عندما اكتشف الباحثون بقايا استوديو تصوير عمره 150 عامًا وهو الأول الموجود على الإطلاق في معسكر للحرب الأهلية.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الوطن