منتخبنا الوطني الأول يدخل اليوم معسكرا داخليا ببوشر تحضيرا لملاقاة لبنان وديا

استعدادا للجولة الثانية بالتصفيات الآسيوية
متابعة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية:
يدخل اليوم منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم معسكرا داخليا مغلقا بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر يستمر حتى العاشر من سبتمبر الجاري يخوض خلاله مباراة ودية مع المنتخب اللبناني يوم التاسع من الشهر الجاري بقيادة المدرب الهولندي أورين كومان وبمشاركة كافة لاعبي القائمة 23 لاعبا الذين شاركوا في مباراة منتخبنا أمام الهند ويأتي هذا الإعداد المبكر في إطار استكمال اعداد المنتخب للجولة الثانية في لقائه مع المنتخب الافغاني ضمن مباريات التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022 والتي من المقرر ان تكون في شهر أكتوبر القادم في السلطنة وذلك بعد الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم في مباراته امام الهند والذي استطاع ان يخرج من اللقاء بنتيجة مشرفة بكسب الثلاث نقاط بنتيجة 2/1 عبر الجولة الأولى من التصفيات .
تدريبات مكثفة
وبعد ان تم كشف النقاب عن مستوى كل لاعب في المباراة الاولى مع المنتخب الهندي استطاع المدرب الهولندي أورين كومان اكتشاف نقاط القوة والضعف لدى كل للاعب كما انه سوف يشدد خلال المعسكر الحالي على بعض المراكز داخل المستطيل الاخضر , حيث ان تصريحه السابق ادلى فيه بانه غير راض تمام الرضا عما قدمه المنتنخب في الجولة الاولى من التصفيات بالرغم من انه اقتنص بطاقة الفوز وخرج من المباراة مبتسما ولكن تظل وجهة نظر الجهاز الفني لها رأي اخر مغاير عما ننظر نحن عليه من على الشاشات التلفزيونية لذا نتوقع ان تاخذ التدريبات مجرى آخر الى ان يصل المنتخب الى الجاهزية التي وضعها الهولندي في خطته الاعدادية الحالية وبخاصة تجاوز الاخطاء التي وقع فيها اللاعبين امام الهند وعدم تكرارها من اجل كسب 3 نقاط اخرى حيث ان مباراة المنتخب القادمة ستكون مهمة للغاية في كسب بطاقة أخرى للوصول الى المرحلة الثالثة من التصفيات والاهم من ذلك سوف تكون المباراة بين ارضنا وجمهورنا لذا لابد من شد الهمة وتذليل كافة العقبات التي من الممكن ان تؤثر ولو واحد بالمئة على المباراة القادمة .
مباريات ودية
ومن ضمن الخطة الاعدادية التي رصدها المدرب الهولندي للفترة القادمة فإن منتخبنا سيكون على اختبار اخر قبل لقاء الجولة الثانية مع المنتخب الافغاني , حيث ان منتخب افغانستان مقارنة بمسيرة منتخبنا الوطني حيث ان الجولة الأولى من التصفيات استطاع منتخب قطر ان ينهي اللقاء لصالحه بالفوز الذريع من منتخب افغانستان والتي انهى اللقاء لصالحه 6/ صفر ليس بالمنتخب الصعب والمستحيل ولكن الجدية والاصرار على كسب الثلاث نقاط لابد ان تكون منذ الصافرة الأولى من اللقاء وحتى يكون المنتخب اكثر جاهزية تبقى للمباريات الودية صدى وتوجه آخر وبخاصة لبعض اللاعبين الذين تم استدعاؤهم من جديد ويتم اختبار جماعي من خلال المباراة الودية مع منتخب لبنان الشقيق للوقوف على جاهزية الفريق وان تكون البروفة الاخيرة قبل اللقاء المرتقب اضف الى ذلك سيتمكن المدرب من مراقبة اللاعبين في مراكزهم والحرص على التهديف .

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الوطن