بعد فشله في السلام.. «بلير» يكافح العنصرية ومعاداة السامية

عين المجلس الأوروبي للتسامح والمصالحة، الخميس، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير رئيسا له، بعد استقالته من منصبه كمبعوث لللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط، بهدف مكافحة معاداة السامية والعنصرية، بعد استقالته من منصب مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط، وفشله في تحقيق تقدم على صعيد المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية.

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > المصري اليوم