بالصور- غي مانوكيان وآبو يشعلان أجواء بيت مسك في أولى لياليه

رقصت “بيت مسك” فرحاً على أنغام الموسيقار غي مانوكيان والفنان المصري آبو في اولى ليالي مهرجانات بيت مسك الصيفية التي أنطلقت مساء أمس وتستمر حتى الثامن والعشرين من حزيران الحالي في برنامجٍ فنيٍ ضخم بحضور وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال افيديس كيدانيان الى جانب وزراء ونواب وشخصيات سياسية وإجتماعية وعسكرية رفيعة المستوى.

إفتتح الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، قبل ان يعتلي الموسيقار غي مانوكيان المسرح ويقود فرقته الموسيقية الى تقديم أجمل المعزوفات اللبنانية والعالمية على وقع تفاعل الجمهور الكبير الذي رقص وتمايل على ألحان مانوكيان والتي تنوعت بين التراث الشرقي والغربي والكلاسيكي، قبل أن ينضم اليه على المسرح النجم المصري آبو الذي قدم عدد من الأغاني مثل أهواك وحلوة يا بلدي التي أهداها الى بلده مترافقةً مع عرض فيلم فيديو عن مصر وشعبها على الشاشة الضخمة في خلفية المسرح.

وفي منتصف السهرة قدم مانوكيان تحية الى أرمينيا بعرضٍ موسيقيٍ للفلوكلور الأرمني، مترافقٍ مع أغاني قدمها عدداً من المواهب.

الحفل الذي افتتحه مانوكيان بمعزوفة من تأليفه استمر حتى وقت متأخر من الليل بطلب من الجمهور، شهد عزف مانوكيان عدداً كبيراً من الأغاني، عدداً منها كان من تأليفه، فيما كانت الحصة الأكبر منها للتراث اللبناني، في لفتة تكريمية منه لعمالقة الفن اللبناني، فيما قدم آبو أغنيات على ألحان وعزف مانوكيان في ديو فريد من نوعه يحدث للمرة الرابعة بينهما بعد ان أثبت نجاحه الكبير.

وقبل الختام صعد آبو مجدداً الى خشبة المسرح ليقدم أغنيته الشهيرة “ثلاث دقات” والتي إنتظرها الجمهور كثيراً بعد أن حققت الأغنية أرقاماً خيالية في العالم لفترة طويلة لم يسبق لمطرب عربي ان وصل اليه في السنوات الأخيرة، ثم قدم أغنيته الجديدة “ما تجي” والتي لاقت إستحسان الحضور حصرياً وللمرة الأولى عبر مهرجانات بيت مسك.

الجمهور الذي حضر بكثافة بعد نفاذ كل بطاقات الحفل بوقتٍ قياسي بمجرد طرحها، إستمتع بكل ما قُدم في الأمسية الأولى للمهرجان، حيث تسنى لمن حضر مبكراً مشاهدة غروب الشمس من أجمل بقعة في لبنان بيت مسك، وسط الهواء العليل والبيئة النظيفة والمناظر الخلابة، إضافةً الى الأجواء الرائعة التي حرصت إدارة المهرجان على توفيرها.

iNewsArabia.com > نمط الحياة > موقع بصـراحة الفنّي
بالصور- غي مانوكيان وآبو يشعلان أجواء بيت مسك في أولى لياليه,