خاص – الاب طوني الخولي نهائيا خارج الرهبنة المارونية والاعلامي شادي خليفة عبر بصراحة: أرفض هذه التهمة ولا أقبلها

أطلّ الاعلامي المتميّز شادي خليفة ضمن برنامج “بصراحة” الذي تقدّمه الاعلامية باتريسيا هاشم عبر اثير اذاعة “فايم اف ام” كي يوضح السبب الذي جعل محطة MTV تتهمه بسرقة المحتوى الفكري بعدما أعدَّ “خليفة” تقريراً عن الاب طوني الخولي (الفنان المعتزل ربيع الخولي) والذي اصبح خارج الرهبنة وخارج لبنان اي في استراليا.

فكشف شادي خليفة أن المعلومات كانت قد وصلت اليه قبل يوم من إعداد التقرير ونشر الخبر عبر فقرة “فن الخبر” ضمن نشرة أخبار “الجديد” ولكنه استمهل كي يتأكد من المعلومات من عدة مصادر موثوقة من داخل الدير نظراً إلى دقّة الموضوع وحساسيته ومن باب الموضوعية في الطرح.

وعمّا قيل أن الكاهن كل فترة يحق له ان يأخذ مساحة لاعادة النظر في موضوع انضمامه الى الدير، شدّد شادي خليفة انه اتصل بمصدر رفيع في بكركي مقرّب من البطرك الراعي فنفى خبر فصل الاب طوني الخولي من الدير وقد ذكر الأمر في التقرير ولكن عندما عاد الى مصدر آخر مهم ومقرّب من الرهبنة أكد له أن الخبر صحيح.. وأضاف شادي خليفة متسائلاً: “هل فترة اعادة النظر تمتد لحوالي خمسة اشهر خارج لبنان وقد خلع ثوب الرهبنة؟ وفي حال قرر ان يعود الى حياته العادية أين المشكلة؟ فهذه حريته”.

وعن المشكلة مع محطة MTV خاصة بعدما استعمل في تقريره بعض المشاهد من المقابلة التي أجراها الزميل ايلي احوش في السابق مع الاب طوني الخولي والتي انفردت بعرضها محطة “ام تي في” ولماذا لم يتم ذكر المصدر في تقريره، إضافة الى ان المحطة كذّبت الخبر وقالت ان هذه المعلومات غير دقيقة، فأيّ من الموضوعين انزعج منه اكثر؟ قال خليفة إنه انه لم ينزعج أبداً من الموضوعين.. وتابع شارحاً انه في الموضوع الاول تم اتهامه بسرقة المحتوى الفكري فقانونياً وادارياً هذا الموضوع هو بين إدارة المحطتين، وان البرنامج الذي قدمه ايلي احوش مدته ساعة ونصف تقريباً بينما المشاهد التي استعملها لتقريره لا تتعدى الدقيقة الواحدة فهو لم يسرق المحتوى الفكري بل استعملها كونها متوفرة ومتاحة للجميع على موقع اليوتيوب ولكن كل ما في الموضوع أن “القلوب مليانة”، كما اكد ان هناك تعاون دائم بين نشرات أخبار المحطات المحلية خصوصاً عند النقل المباشر او نقل اي حدث مهم.

وعن تكذيبه، كرّر شادي خليفة أنه في حال كانت المعلومات خطأ لماذا لم يصدر الاب طوني الخولي بياناً يؤكد انتمائه الى الدير، او لماذا لم يصدر عن الدير اي بيان ينفي كل الاخبار ويؤكد ان الاب الخولي لا زال موجوداً في الدير؟

وشدّد شادي خليفة انه لا يلوم من قام بإعداد تقرير الـ MTV، لكن عبارة “لم يكتفِ بالاساءة الى الكنيسة” التي وردت في التقرير غير مقبولة، وأكّد خليفة انه ابن “الكنيسة” وهو مسيحي وهذه التهمة يرفضها ولا يقبلها والعتب على الزميل الآن درغام كونه محترف ويحب عمله وتقاريره لذا لم تكن هذه التهمة في مكانها.. فتناول موضوع يتعلّق برجل دين لا يعني الاساءة الى الكنيسة فهو لم يتناول اي من القديسين وكل شخص ممكن ان يخطئ فهذه وان جملة “لم يكتف بالاساءة الى الكنيسة” فيها نوع من التحريض.

وعن قراءته لموجز الأخبار وجولة الصحف على شاشة “الجديد” في الآونة الاخيرة بدلاً من ان يكون لديه برنامجاً فنياً خاصة بعدما اشتهر بالنشرات الفنية، اكد ان موضوع الاخبار بدأ التحضير عليه منذ حوالي العامين ولكن بطريقة غير معلنة، وقد شعر بالمتعة في العمل السياسي نظراً إلى أننا في بلد سياسيّ بإمتياز ولكنه لا يريد الغوص أكثر في التفاصيل حالياً بإنتظار ما ستحمله الفترة المقبلة.

وفي نفس السياق، اطل الاب عبدو ابو كسم، رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام، ضمن برنامج “للنشر” الذي تقدمه الاعلامية ريما كركي واكد ان الاب طوني الخولي اصبح خارج الرهبنة المارونية بناءً على ارادته ورغبته. وذلك يكون التقرير الذي عرضه شادي خليفة صحيح ويكون قد اكد على مصداقية جديدة بعدما شكك الكثير بالتقرير الذي اعده وعرضه عبر شاشة “الجديد”.

iNewsArabia.com > نمط الحياة > موقع بصـراحة الفنّي
خاص – الاب طوني الخولي نهائيا خارج الرهبنة المارونية والاعلامي شادي خليفة عبر بصراحة: أرفض هذه التهمة ولا أقبلها,