الحريري: ملتزمون بالقضايا التي تحمل السعودية رايتها

أكد رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري، متانة وعمق العلاقات التي تجمع لبنان والمملكة العربية السعودية، واصفا إياها بأنها “أكبر من أن تمس أو يعكرها أحد”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الحريري، مساء الاثنين، خلال مأدبة عشاء على شرف صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الذي غادر بيروت عقب ذلك بعد زيارة استغرقت يوما واحدا.

وقال الحريري إن “كل المجتمعين هنا أتوا ليقولوا إنّ علاقات لبنان وشعبه مع السعودية، أكبر من أن تمس، وأصدق من أن تعكّر، وأعمق من أن يُنال منها”.

وتوجه الحريري إلى الفيصل بالقول إن “حضوركم بيننا اليوم يؤكد مجدداً التزام السعودية شعباً وقيادةً، بالعلاقات الأخوية التي تربطها بكل اللبنانيين، وعلى رعايتها الدائمة للبنان وللدولة اللبنانية، بصفتها الممثل الجامع لإرادة كل اللبنانيين وقرارهم الوطني”.

وأضاف أن “اللبنانيين الخارجين للتو من فترة طويلة من الفراغ الرئاسي، والمتطلعون إلى اكتمال نصاب مؤسساتهم الدستورية، يستبشرون خيراً بزيارتكم لبلدنا، لأن السعودية كانت دائماً مملكة الخير للبنان وكانت لها الأيادي البيضاء في وقف الحرب الأهلية، وفي إعادة الإعمار بعدها وبعد كل عدوان إسرائيلي”.

وأشار إلى أن توقيت الزيارة عشية عيد الاستقلال “إنما هو تعبير عن تمسك المملكة باستقلال لبنان وسيادته وازدهاره، تماماً كما أن رسالة هذه الأمسية الطيبة هي أن لبنان المتمسك بهويته العربية، ملتزم بكل القضايا التي تحمل المملكة رايتها، بدءاً من استعادة الحقوق العربية كافةً وصولاً إلى مكافحة التطرف والإرهاب بكل أشكاله ومسمياته”.

بدوره، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل عن سروره بـ”لقاء قيادات لبنان السياسية والفكرية والاقتصادية”.

وأضاف: “لقد وصلت اليوم لأنقل رسالتين من الملك السعودي إلى رئيس الجمهورية ميشال عون بتهنئته لانتخابه رئيسا، ورسالة ثانية لتقديم الدعوة له بزيارة السعودية”.

وتابع: “رحب الرئيس بقبول الدعوة على أن تبدأ بعد استكمال مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية وأن زيارته للمملكة ستكون الأولى إلى أي بلد عربي”.

وفي وقت سابق، التقى الفيصل الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس حكومة تصريف الأعمال تمام سلام.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > موقع ماب نيوز الاخباري