السلطات الأردنية تتعقب المسؤولين عن «إعدام الكساسبة»

كشفت الحكومة الأردنية مساء الخميس تعقبها عدة قيادات في #داعش كانت مسؤولة عن إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً، وتمت تصفيتهم بناء على معلومات #استخباراتية أردنية.

وفي وقت سابق أعلن الأردن أنه استهدف قيادات وعناصر في التنظيم وقدم معلومات استخباراتية للتحالف انتهت بقتل روؤس في التنظيم أبرزهم القيادي محمد العدناني والمشرف المباشر على إعدام #الكساسبة الذي تم قتله في غارة جوية في مدينة حلب في أغسطس العام الماضي.

كما قتل القيادي البارز أبو عمر #الشيشاني في مدينة #الموصل والذي شارك أيضاً في الإعدام عن طريق معلومات استخباراتية.

العمليات لم تستهدف المشاركين في إعدام الكساسبة فقط، بل من استهدف الأمن الأردني أيضاً كالمسؤولين عن عمليتي الرقبان والقياديين أبو خطاب الراوي وعبدالحي #المهاجر الذان خططا عمليات ضد حرس الحدود الأردني، فضلاً عن المسؤول عن خلية اربد #الإرهابية عمر مهدي #زيدان الذي تم قتله في غارة أردنية على الموصل هذا العام.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > موقع ماب نيوز الاخباري