رئيس فنزويلا يتهم أميركا بتدمير «البوليفار»

اتهم رئيس فنزويلا نيكولاس مادورو الولايات المتحدة بزرع عملاء داخل حكومته من أجل إثارة الفوضى النقدية التي تشهدها فنزويلا منذ بضعة أيام اثر قراره سحب العملة الورقية الأكثر تداولا في الحياة اليومية.

وأدلى مادورو بهذا التصريح خلال كلمة تناول فيها الصعوبات النقدية التي تشهدها البلاد منذ إعلانه الأسبوع الماضي عن قرار فاجأ الفنزويليين يقضي بسحب العملة الورقية من فئة مئة بوليفار من الأسواق في مهلة ثلاثة أيام، وبرر قراره هذا بوجود “مافيات” دولية تقودها واشنطن سعيا لخنق الاقتصاد الفنزويلي، حسب قوله.

لكن تسليم الأوراق المالية الجديدة التي يفترض أن تحل محل الأوراق المالية المشمولة بالقرار تأخر، ما أثار أزمة سيولة وتسبب بانتشار الغضب بين المواطنين، فاضطر مادورو إلى ارجاء تنفيذ قرار سحب الأوراق المالية من التداول.

وجدد اتهاماته ضد الأميركيين وقال “أليست المؤامرة في الداخل؟ أليس هناك متسللون يقومون بأفعال تهدف إلى إلحاق الأذى من الداخل؟” متهما هؤلاء العناصر بخدمة مصالح الأميركيين.

وهذه الفئة من الأوراق المالية هي الأكبر في التعامل وتساوي 0.15 دولار، وتشكل 77% من السيولة المتداولة في السوق.

وتشهد فنزويلا البلد النفطي الذي انهارت ماليته مع تراجع اسعار النفط، تقلبات اقتصادية حادة بينما بلغت نسبة التضخم 475 بالمئة العام 2016، حسب أرقام صندوق النقد الدولي.

تعليق الصورة:

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > موقع ماب نيوز الاخباري