طهران تغرق في سوريا والحرس يفقد ألاف مقاتليه

شهدت الحرس الثوري الإيراني خسائر بالأف في صفوفه والميليشيات التابعة له من اللبنانيين والأفغان والباكستانيين والعراقيين وصل إلى حوالي 10 ألاف مقاتل شاركوا بالقتال لصالح نظام بشار الأسد في سوريا، فلقوا مصرعهم بأسلحة المعارضة والثوار السوريين.

وأكد لجنة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، في بيان لها، الخسائر الفادحة التي لحقت بالنظام الإيراني في سوريا قد أثارت موجة من الاستياء لدى عوائل القتلى وأثارت محاولات قوات الحرس لإرسال الشباب وطلاب المدارس والموظفين والعمال الى سوريا كراهية لدى المواطنين ضد الحرب التي تذكرهم بالحرب مع العراق التي دامت 8 سنوات، لافتة إلى أنها حصلت على تقارير من داخل البلاد تفيد أنه بين القتلى أسماء 69 ضابطاً في الحرس الثوري برتبة عميد وعقيد لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مع الثوار، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”.

وكتب مصطفى تاج زاده بهذا الصدد “كان لنا في سوريا تدخل بخسائر كبيرة وفائدة قليلة… لم يتحمل أي بلد آخر خسائر كبيرة في سوريا مثل إيران .. ومع ذلك فاننا متهمون بقتل الشعب السوري وتأجيج النزعة الطائفية. وقد تم تشويه سمعتنا ونغرق في مستنقع سوريا يوميا أكثر فأكثر”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > موقع ماب نيوز الاخباري
طهران تغرق في سوريا والحرس يفقد ألاف مقاتليه,