مكافحة المخدرات تحقق في قضية فيديو الضابط المتقاعد

قالت مصادر أن المديرية العامة لمكافحة المخدرات، فتحت تحقيقاً في قضية الضابط السابق الذي ظهر في مقطع فيديو، وأكد أنه يخشى على حياته بسبب عمله السابق في مكافحة المخدرات، بسبب تسريب مستندات تخص عمله ، وملاحقته حالياً للقبض عليه.

وقال الضابط المتقاعد عبر مقطع الفيديو الذي بثه إنه في كل دول العالم لا يمكن ملاحقة الضباط قضائيًّا بعد إحالتهم للتقاعد بسبب أعمال تحقيق أو بحث وتحرٍّ تتعلق بطبيعة عملهم، قاموا بها أثناء وجودهم على رأس العمل.

وأضاف: أنا ضابط سابق في مكافحة المخدرات، كنت برتبة رائد، حاصل على ميدالية التقدير العسكري بأمر خادم الحرمين، وحاصل على نوط الخدمة مرتَيْن،

أُحلت للتقاعد قبل تسع سنوات ، وحققت في كثير من القضايا خلال سنوات العمل، من ضمنها قضية تهريب مخدرات، تم رفعها لمرجعي في وقتها بتقرير يحوي شاشات حاسب آلي بها أسماء تجار مخدرات وخرائط ورسوم كروكي..

وزاد: وبعد تسع سنوات من إحالتي للتقاعد هناك من يقوم بتصفية حسابات معي، ويبدو أنه استغل الفترة بعد وفاة الأمير نايف – رحمه الله – وسرَّب جزءًا من تلك الأوراق، وسربها لملاحقتي قضائيًّا، وليس بها مدَّعٍ خاص، أو حق خاص، أو حق عام، وليس بيني وبين تجار المخدرات شيء شخصي.

وأردف: أنا كنت أؤدي مهنتي ووظيفتي للدولة بإجراءيتعلق بطبيعة عملي، ولولا وظيفتي لما تطرقت للمخدرات، ولا عرفت تجار المخدرات. ليس هناك هدف من هذه القضية إلا تصفية حسابات وإدخالي السجن ولو لمدة أسبوع. وضابط سابق يدخل السجن بقضية مرتبة له ومقصودة لن يكون السجن استراحة تدخلها وتخرج منها، لن يكون هناك خروج من السجن.

وبيّن أن هناك أسرارًا يخشى كشفها، ويريد إزالتها للأبد.. “الآن يوجد عليّ تعميم بإلقاء القبض، والبحث الجنائي يلاحقني، وقام بفصل جوالي والإنترنت عن رقمي، وإيقاف كل خدماتي الشخصية في الحاسب الآلي”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > موقع ماب نيوز الاخباري