راموس يؤيد وجهة نظر زيدان في “الممر الشرفي” أمام برشلونة

لندن-”القدس العربي”:

أيد قائد ريال مدريد سيرخيو راموس، وجهة نظر مدربه زين الدين زيدان، بعدم إقامة “ممر شرفي” للعدو الأزلي برشلونة، في مباراة الكلاسيكو، المُقرر لها في السادس من مايو المُقبل على أرضية ملعب “كامب نو” في ختام الأسبوع الـ36 لليغا.

والممر الشرفي، هو بروتوكول مُتعارف عليه في إسبانيا منذ عقود، احتفالاً بالبطل الذي يَحسم البطولة قبل أسابيع من نهايتها، وفي أواخر العام الماضي، تَعمد كريستيانو رونالدو إثارة الجدل، باقتراح عمل هذا البروتوكول من قبل البلو غرانا لفريقه، بعد الاحتفاظ بكأس العالم للأندية للعام الثاني على التوالي، إلا أن أصدقاء ليو ميسي رفضوا الاستجابة لطلب الدون، بحجة أن البطولة ضعيفة ولا تستحق هذه الضجة، تمامًا كما حدث عندما طلب نفس الأمر بعد الفوز بكأس السوبر الأوروبية على حساب مانشستر يونايتد أغسطس الماضي.

والآن ومع اقتراب برشلونة من حسم لقب الليغا بشكل رسمي، بادر زيدان بالتأكيد أن فريقه لن يقوم بعمل ممر شرفي لبرشلونة، حتى لو ظفر بالبطولة قبل كلاسيكو مايو، وهو تقريبًا ما قاله القائد في حديثه مع صحيفة الماركا بعد التعادل الإيجابي مع أتليتكو مدريد بهدف لمثله في ديربي العاصمة.

وعندما سُئل راموس عما إذا كان الريال سيؤدي تحية الممر الشرفي لبرشلونة إذا فاز بالليغا قبل الكلاسيكو، فكانت إجابته “عدم القيام بهذا البروتوكول لا يعني أننا لا نحترم برشلونة. لقد قُلت دائمًا أننا سنفعل ما سيقوله لنا المدرب. الناس يُبالغون في قيمة الممر الشرفي، لكن الأمر بسيط للغاية. إذا قال لنا المدرب لا تفعلوا.. سنُنفذ الأمر”.

وسبق أن شهد كلاسيكو الأرض ثلاث حالات لتقليد الممر الشرفي، الأولى في أواخر حقبة الثمانينات، وتحديدًا عام 1988، عندما وقف البرسا صفًا واحدًا للتصفيق لعدوه الأزلي على ملعب “كامب نو” بعد حصول الضيف على لقب الليغا، والثانية عام 1991، وهذه المرة حدث العكس على ملعب “سانتياغو بيرنابيو”، والأخيرة كانت عام 2008 على نفس الملعب.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > القدس العربي
راموس يؤيد وجهة نظر زيدان في “الممر الشرفي” أمام برشلونة,