أبوالفتوح: الشعب لم ينتخب مرسي «ليخربها ويقعد على تلها»

قال الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح، رئيس حزب مصر القوية، إن الشعب حينما انتخب الرئيس محمد مرسى، رئيساً للجمهورية، لم يمنحه شيكاً على بياض ليفعل ما يشاء، وإنما انتخبه ليحقق مصالح الوطن وليس مصالح جماعته وحزبه، مشيراً إلى أن «معارضة مرسى أمر ضرورى لتنبيهه إلى أخطائه، فالشعب لم ينتخبه ليقول له (اعمل زى ما انت عايز، إن شالله تخربها وتقعد على تلها)» ــ على حد تعبيره.

وأضاف «أبوالفتوح»، خلال مؤتمر جماهيرى بمدينة الأقصر، مساء السبت، أن نظام الرئيس يدار بقدر كبير من الغموض، ما يسهم فى عزوف غالبية القوى السياسية عن الوقوف بجانبه، مؤكداً أن دور المعارضة ليس إفشال «مرسى»، كما يصور البعض، لأن الجميع سيدفع ثمن الفشل، وإنما دورها أن تكون يقظة، وتؤكد للسلطة أنها واعية، ومصرة على تحقيق مصالح الوطن.

وأشار المرشح الرئاسى السابق إلى أنه نصح مرسى، خلال اللقاء الوحيد الذى جمعه به عقب انتخابه، بأنه لن يستطيع أن يدير البلاد إلا بالاستعانة بالكفاءات الوطنية من الشرفاء فى كل مؤسسات الدولة، وليس بجماعته أو حزبه، مؤكداً أن ما يحدث فى الواقع يشير إلى أن الرئيس لم يتجاوب مع النصيحة. ودافع «أبوالفتوح» عن دعوته الأخيرة لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة بقوله إن الخطوة ليست انقلاباً على الشرعية، وإنما احترام لها، موضحاً أنه من المفترض على أى سلطة تجد نفسها غير قادرة على أداء الواجب المنوط بها أن تتنحى، حتى لا يحدث انقلاب عسكرى أو فوضى لا تحمد عقباها.

وقال: «كل ما يتم تحويله لمصر من أموال، بما فيها المعونة الأمريكية، تدفع البلاد ثمنه فى شكل مواقف سياسية وخدمات».

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
أبوالفتوح: الشعب لم ينتخب مرسي «ليخربها ويقعد على تلها»,