«الأناضول»: «كيري» أكد لـ«حقوقيين» أن دعم مصر مرهون بضمان الحريات

قالت الناشطة الحقوقية داليا زيادة، المدير التنفيذي لمركز ابن خلدون للدراسات الاجتماعية والإنمائية، إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أكد لوفد من الحقوقيين وناشطي المجتمع المدني التقاهم، صباح الأحد، أن دعم واشنطن لمصر اقتصاديًا مرهون بـ«ضمان أكبر للحريات» من جانب السلطات المصرية.

وأوضحت «زيادة» التي شاركت في اللقاء، لـ«وكالة الأناضول للأنباء» التركية، أن «كيري» أشار خلال اللقاء إلى أن الوضع الاقتصادي يتجه في مصر إلى الأسوأ، موضحًا أن «الإدارة الأمريكية لم تختر أن تدعم حكومة الرئيس محمد مرسي، لكنه جاء بطريقة شرعية وليس أمامنا خيار إلا أن نتعامل معه».

وشدد على أن «الكونجرس الأمريكي يضغط بشدة على الإدارة الأمريكية لتخفيف الدعم المقدم لمصر، ونجح بالفعل في وقف مساعدات اقتصادية كانت ستقدم لمصر في الفترة الماضية» لافتًا إلى أن هناك مخاوف كبيرة حاليًا لدى أعضاء الكونجرس من تطورات الوضع في مصر، بحسب الناشطة.

ووفقًا لـ«زيادة»، فإن «كيري» أشار أيضًا إلى أن «دعم مصر اقتصاديًا وتحرير المعاملات التجارية بين الولايات المتحدة ومصر مشروط بضمان أكبر للحريات وحقوق الإنسان».

وأوضحت أن وزير الخارجية الأمريكي كان مهتمًا أيضًا بالتعرف على قانون الجمعيات الأهلية وكذلك قانون التظاهر الجديد، وانصب جزءًا كبيرًا من اهتمامه خلال اللقاء على عمليات التعذيب في مصر، وسأل: «هل هو تعذيب ممنهج أم لا؟».

وأشارت إلى أن «كيري» وعد في ختام اللقاء الذي استمر ساعة واحدة «بنقل مخاوف المجتمع المدني للرئيس مرسي خلال لقائه به في وقت لاحق وكذلك للإدارة الأمريكية، بينما طالب الحضور الإدارة الامريكية بضرورة دعم المجتمع المدني والقوات المسلحة المصرية»، وشدد «كيري» على أن «الإدارة الأمريكية لا تقبل بحدوث أي ردّة للحريات في مصر».

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
«الأناضول»: «كيري» أكد لـ«حقوقيين» أن دعم مصر مرهون بضمان الحريات,