«التيار الشعبي» ينظم وقفات احتجاجية الثلاثاء تحت شعار «منصورة.. يا بورسعيد»

ينظم التيار الشعبي، بقيادة حمدين صباحي، المرشح الرئاسي السابق، سلاسل بشرية ووقفات احتجاجية، الثلاثاء، في القاهرة والمحافظات تحت شعار «منصورة.. يا بورسعيد»، لدعم خطوات العصيان المدني بمحافظتي الدقهلية وبورسعيد، واحتجاجاً على ما وصفه بـ«العنف والقمع الأمني المستمر» ضد المتظاهرين السلميين.

وقالت هبة ياسين، المتحدث الرسمى باسم التيار الشعبي، إن عدداً من الحركات الثورية ستشارك في تنظيم الوقفة على كوبري قصر النيل، وإنه جارٍ الاتفاق على أماكن الوقفات الاحتجاجية في المحافظات لتنظيمها، خلال الأسبوع الجاري، مؤكدة أن التيار دعا أعضاءه لإرسال أي تسجيلات فيديو متاحة لديهم حول التجاوزات التي قامت بها قوات الشرطة، سواء بتعذيب أو قتل أو سحل المتظاهرين السلميين، منذ الجمعة الماضي، تمهيداً لاتخاذ المسار القانوني ضدها.

وأضافت «ياسين»، لـ«المصري اليوم»، أن الأمن ألقى القبض على أحد أعضاء التيار بالمعادي، ويدعى محمد عصام، أثناء توجهه إلى المنصورة وبحوزته أدوية ومواد طبية كان ذاهباً لتوصيلها لزملائه هناك، واصفة ما يحدث من منع وصول الأدوية ومستلزمات الإسعاف والعلاج للمصابين فى المستشفى الميداني بمقر التيار الشعبي بالمنصورة بـ«كارثة إنسانية وأخلاقية».

من جانبه، طالب عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر، عضو جبهة الإنقاذ الوطني، بوقف أعمال العنف بالمنصورة حقنًا لدماء المصريين، وفتح تحقيق عاجل حول الأحداث.

وقال «موسى»، في بيان أصدره، الإثنين، إن استمرار مشهد السحل وخطف شباب المتظاهرين وسقوط الشهداء، وتزايد أعداد المصابين، يعني أن هناك خللاً ورعونة في التعامل مع المواطنين، وأن شيئاً لم يتغير، مشدداً على أن التظاهر السلمى حق أصيل للمواطن المصري، وأحد مكتسبات ثورة يناير، وأن المصريين لن يسمحوا بالعودة إلى الخلف أبداً.

وأدان «موسى» ما اعتبره «تعاملاً عنيفاً» ضد المتظاهرين، وقدم التعازي في شهيد المنصورة حسام الدين عبدالله عبدالعظيم خاطر، الذي دهسته إحدى سيارات الشرطة، وقال إن أحداث المنصورة تعد استمرارًا لسيناريو غياب دولة القانون، وإن قتل المتظاهرين يستدعي تحقيقًا فوريًا ونتائج سريعة، حسب قوله.

في السياق ذاته، أعلنت الجبهة الوطنية لنساء مصر، التي تضم أمانات المرأة داخل الأحزاب المدنية، عن تنظيم مسيرة يوم الجمعة المقبل، تحمل شعار «نساء مصر خط أحمر»، وتنطلق عقب صلاة الجمعة من ميدان طلعت حرب، إلى دار القضاء العالي للتنديد بأحداث العنف التي تعرض لها عدد من الناشطات من أعضاء جبهة «مناضلات من أجل مصر» بمحافظة الدقهلية، وتأتى ضمن مجموعة فعاليات تنظمها الجبهة فى هذا اليوم الذى يتزامن مع يوم المرأة العالمى، تحت شعار «لا مساومة على حقوق الإنسان».

وقالت الدكتورة كريمة الحفناوي، أمين عام الحزب الاشتراكي المصري، القيادية بالجبهة، إن الاعتداء على الناشطات فى المنصورة يأتى في إطار العنف الممنهج الذي تستخدمه الدولة ضد المرأة لإبعادها عن المشاركة في الحياة السياسية والمظاهرات.

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
«التيار الشعبي» ينظم وقفات احتجاجية الثلاثاء تحت شعار «منصورة.. يا بورسعيد»,