«السيسي»: لا أحد بالجيش يقول كلمة ثم يتراجع عنها.. وإذا وعدنا نفي بالوعد

قال الفريق أول عبد الفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، إنه «لا أحد في الجيش يقول كلمة ثم يتراجع عن تنفيذها، فإذا وعدنا نفي بالوعد».

وأوضح، خلال المؤتمر السنوي الأول للقوات المسلحة لشباب الأطباء بالمجمع الطبي للجيش، أن القوات المسلحة «مستمرة دائمًا في مراجعة ما هي فيه وانتقاده من أجل تطويره، حتى نحصل على الأفضل».

وقال إن «الميزة التي يتمتع بها أي طبيب جامعي يلتحق بالقوات المسلحة هي أنه سيكون جزءًا من جيش وطني شريف، مخلص لوطنه وشعبه، كان عند حسن الظن دائمًا، وسيظل كذلك».

وأشار إلى أن القوات المسلحة تحرص على التأهيل الطبي المحترم للضباط الأطباء الجامعيين، حتى تكون هناك خدمة طبية لأبناء الشعب المصري، قائلًا: «زميلي أو زميلتي اللي هيشرفني في القوات المسلحة هيساهم بشيء جميل للجيش والقطاع المدني، وسنكون حريصين على بذل كل جهدنا حتى يقوموا بمهماتهم، فمعدلات العمل لدينا كبيرة جدًا، ونطوي الزمان حتى نقدم لمصر المثل والقدوة».

وأضاف: «نحن مصرّون على أن تضخ القوات المسلحة في المجال الطبي لمصر خلال الفترة المقبلة أعدادًا كبيرة ودماء جديدة للطب في مصر، وسنبذل جهدًا غير طبيعي في هذا المجال خلال الفترة المقبلة».

كان «السيسي» شهد وقائع الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي الأول لشباب الأطباء وحديثي التخرج الذي ينظمه المجمع الطبي للقوات المسلحة بكوبري القبة بالتعاون مع كلية الجراحين الملكية وكليات الأطباء الملكية بالمملكة المتحدة، بمشاركة أكثر من 1000 من شباب الأطباء بالقوات المسلحة ومستشفيات وزارة الصحة، ونخبة من المستشارين والخبراء العالميين وأساتذة الطب بالجامعات المصرية.

وتضمن المؤتمر العديد من الحلقات النقاشية لصقل خبرات الأطباء حديثي التخرج وتوجيههم نحو الأسلوب الأمثل للاختيار بين التخصصات الطبية المختلفة وكيفية تطوير الأداء وإدارة العمل الناجح داخل المستشفيات والعيادات الخاصة، واستعراض التجربة الرائدة في التعاون بين إدارة الخدمات الطبية وكلية الجراحين الملكية بالمملكة المتحدة في مجالات التأهيل العلمي والتخصصي لأطباء القوات المسلحة للحصول على درجة الزمالة، وكيفية الاستفادة من الإمكانات العلمية والبحثية والتقنية التي توفرها القوات المسلحة للأطباء بالتعاون مع كبرى الجامعات والمراكز الطبية في مصر والعالم.

بدأت الجلسة الافتتاحية بكلمة اللواء أركان حرب جمال إسماعيل، رئيس هيئة الإمداد والتموين، أكد فيها حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الوصول إلى أعلى مستويات الرعاية الطبية المقدمة لجميع أفراد المجتمع، وأن تحاكي المستشفيات والصروح الطبية بالقوات المسلحة المنتشرة في جميع محافظات مصر نظيراتها في كل دول العالم لخدمة قطاع عريض من أبناء الشعب المصري العظيم.

من جانبه، أكد اللواء طبيب أحمد عبد الحليم، مساعد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، أن منظومة إعداد الأطباء بالقوات المسلحة تشمل تأهيلهم فور التخرج للحصول على درجة الماجستير واستكمال التأهيل والدراسة، للحصول على درجات الدكتوراه والزمالة من كبرى الجامعات العالمية.

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
«السيسي»: لا أحد بالجيش يقول كلمة ثم يتراجع عنها.. وإذا وعدنا نفي بالوعد,