«الطيب» يبحث مع ممثل مفوضية اللاجئين أوضاع السوريين في مصر

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، إن المهمة التي تضطلع بها مصر ومفوضية اللاجئين فيما يتعلق باللاجئين السوريين «ثقيلة جدًا»، لاسيما مع تجاوز أعداد اللاجئين حدود 100 ألف، مؤكدًا على ضرورة بذل أقصى جهد في استيعاب احتياجات اللاجئين المعيشية، وكذلك توعيتهم ضد الاستغلال عن طريق عقد ندوات أسبوعية.

ودعا «الطيب» خلال لقائه محمد الدايري، الممثل الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين في مصر، في مشيخة الأزهر، الأحد، إلى «ضرورة وقف عمليات الإبادة التي يمارسها نظام بشار الأسد ضد الشعب السوري الشقيق».

من جانبه، أشاد «الدايري» بالدور الذي يقوم به الأزهر على الساحتين المحلية والدولية، وعرض ملخصًا لتقرير حول جهود المفوضية في مصر في حصر وتسجيل اللاجئين السوريين والقيام على شؤونهم، حيث يتكفلون ماليًا للفرد الأعزب بمبلغ 300 جنيه شهريًا، و1200 جنيه للأسرة، طالبًا تعاون الأزهر مع المفوضية في توجيههم إلى أماكن وجود اللاجئين بمحافظات مصر التي يعلمها الأزهر، وكذلك المساعدة في إدانة كل صور الإهانة للاجئين التي يمارسها البعض مستغلين ظروف احتياجهم.

وأكد «الدايري» على أن وضع اللاجئين السوريين في مصر أفضل بكثير من وضعهم في بعض الدول، «حيث يتم تكثيف التعاون مع الحكومة ومؤسسات المجتمع المدني وبعض المنظمات الإغاثية في دعم اللاجئين والقيام على شؤونهم».

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
«الطيب» يبحث مع ممثل مفوضية اللاجئين أوضاع السوريين في مصر,