انقسام بين قادة «ألتراس أهلاوي» وأعضائها.. والمئات يتوجهون إلى «القضاء العالي»

توجه المئات من أعضاء «ألتراس أهلاوي» في مسيرة من مقر النادي الأهلي بالجزيرة إلى دار القضاء العالي، احتجاجاً على براءة 7 من ضباط الشرطة في «مجزرة بورسعيد». وسادت حالة من الانقسام بين قادة رابطة «ألتراس أهلاوي» وأعضائها بعد مطالبة قادة الرابطة بالتهدئة فيما أصر جانب كبير من الأعضاء على تنفيذ تحركات احتجاجية بعد براءة 7 من الضباط المتهمين في القضية. كانت محكمة جنايات بورسعيد برئاسة المستشار صبحي عبدالمجيد، السبت، قد قضت بمعاقبة اللواء عصام سمك، مدير أمن بورسعيد الأسبق، والعقيد محمد محمد سعد، رئيس قسم شرطة البيئة والمسطحات المائية « كان بحوزته مفتاح البوابة المغلقة»، بالسجن المؤبد 15 عامًا، وبراءة باقي المتهمين السبعة من قيادات الشرطة في قضية «مجزرة بورسعيد». كما قضت المحكمة بالإعدام لـ21، وبالسجن المؤبد 25 عامًا لـ5 متهمين آخرين، والسجن 15 عامًا لـ 8 آخرين، والسجن 10سنوات لـ6 متهمين، و5 سنوات لمتهمين اثنين، وسنة مع الشغل لمتهم، والبراءة لـ21 متهمًا.هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
انقسام بين قادة «ألتراس أهلاوي» وأعضائها.. والمئات يتوجهون إلى «القضاء العالي»,