«برهامي»: لا يوجد في التعديل الوزاري ما يدفع المواطن للاطمئنان أمنيًا

قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، إن مجلس الشوري الحالي لم يتم انتخابه للقيام بمهمة التشريع، مؤكدًا أنه لا يوجد في التعديل الوزاري ما يدفع المواطن للاطمئنان أمنيًا.

وأضاف «برهامي»، في حواره لبرنامج «في الموضوع»، على قناة «الحياة»، مساء الخميس، أنه لا يوجد تغيير لفلسفة المجموعة الاقتصادية في الحكومة بعد التعديل الوزاري الأخير، مؤكدًا أن التعديل كان تأكيدًا على وجود لون سياسي واحد في الحكومة.

وأكد «برهامي» أن الحكومة الحالية مطالبة بضمان نزاهة الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأنه لا مانع لديهم من الرقابة الدولية على الانتخابات، مشيرًا إلى أن «التعديل الوزاري الأخير لن يغير من موقفنا المؤيد للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة لأنه لا يوجد بديل آخر».

وتابع «برهامي»: «لدينا تحفظ في تعيين المستشار حاتم بجاتو وزيرا، فجماعة الإخوان المسلمين كانوا يتهمونه بعدة اتهامات، وعليهم الاعتراف بمخادعتهم للشعب».

من جانبه، قال باسل عادل، عضو الهيئة العليا لحزب الدستور، إن تقييمه للتعديل الوزاري الأخير «زيرو»، موضحًا أنه «أتحفظ على اختيار عمرو دراج القيادي بالحرية والعدالة وزيرا للتخطيط والتعاون الدولي بينما مؤهله هندسة الميكانيكا».

وأضاف «عادل»: «لا توجد أي شخصية وطنية سترفض الوزارة طالما لها أجندة محددة، المستشار حاتم بجاتو ستتم مهاجمته بشكل شديد أثناء قيامه بدوره في البرلمان، والمشاركة في الانتخابات المقبلة واجبة».

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
«برهامي»: لا يوجد في التعديل الوزاري ما يدفع المواطن للاطمئنان أمنيًا,