طلعت عفيفي: اتهامي بالسعي لـ«أخونة» وزارة الأوقاف «أسطوانة مشروخة لا قيمة لها»

جدد الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأوقاف، الأحد، نفيه الاتهام باتباع سياسة لـ«أخونة الوزارة»، مؤكدا أنه يتم تنشيط العمل بالوزارة والإدارات التابعة لها، وتجديد القيادات وفق القانون ومعايير الأمانة والكفاءة والقدرة على أداء العمل، وليس وفق أي انتماء حزبي أو طائفي أو أي معايير أخرى. وأوضح وزير الأوقاف، في تصريحات صحفية، أن «الاتهامات المستمرة سواء لوزارة الأوقاف أو لبعض مؤسسات الدولة بالأخونة أسطوانة مشروخة لا قيمة لها، ومحاولة لإثارة الغبار على مؤسسات الدولة، ومنها الأوقاف»، مبينا أنها «اتهامات يتم توجيهها إلى كل من يسعى إلى تغيير قيادات أو تنشيط العمل بوزارة ما أو مؤسسة واختيار قيادات جديدة لقيادة المرحلة التي تمر بها مصر حاليا، وتتطلب من الجميع البعد عن إثارة الاتهامات والتوجه إلى العمل والإنتاج». وأكد وزير الأوقاف أن «اتهام الوزارة بأنها تعمل بصبغة دينية أو حزبية معينة وتميل إلى جهة دون غيرها لا أساس له من الصحة، وأنا لا أنتمى إلى أي فصيل بل أتفاعل مع الجميع، ومع كل من يتقدم لشغل منصب قيادي بالوزارة، وفق الأكفأ والأقدر على أداء الأمانة الموكلة إليه فهو الأحق بها سواء كان ينتمي لتيار أو لغيره فالجميع مصريون». وشدد «عفيفي» على أن «لجنة اختيار القيادات بالوزارة والتي تضم أكفأ العناصر بدون أي انتماءات تتعامل مع سجل كبير من المتقدمين للمناصب الشاغرة، ويتم التعامل مع الجميع بالعدالة والشفافية بعيدا عن أي انتماء حزبي أو ديني أو طائفي، أو تدخل خارجي، وإنما وفق معايير الكفاءة والأمانة، وإذا كان الاكفأ والأكثر أمانة ينتمي لتيار من هنا أو هناك فلا يتم استبعاده لأن هذا حقه وهو في النهاية مصري، وانطبقت عليه كل الشروط لشغل الوظيفة، ونحن مطالبون بإعطاء كل ذي حق حقه بلا أي تمييز غير معايير العدالة». وأشار إلى أن «أي شخص يتظلم من أي قرار يتقدم له شخصيا وستتم إعادة حقه إليه كاملا، وأن سياسة الوزارة تقوم على مقاومة الفساد، وعدم إغفال حق أي شخص مستحق لأنها أمانة ومسؤولية سيحاسب الجميع عليها».هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
طلعت عفيفي: اتهامي بالسعي لـ«أخونة» وزارة الأوقاف «اسطوانة مشروخة لاقيمة لها»,