لجنة عليا من «الأوقاف» و«الآثار» لتطوير وحماية المساجد الأثرية

قرر الدكتور طلعت عفيفي، وزير الأوقاف، والدكتور محمد إبراهيم، وزير الآثار، الأحد، تشكيل لجنة عليا من قيادات الوزارتين والمختصين بشؤون المساجد مهمتها متابعة المساجد الأثرية، وبحث الآليات المناسبة لتطويرها والحفاظ عليها وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة، لتأمينها وصيانتها وترميمها وتسجيل مقتنياتها بصورة علمية والإسراع في الانتهاء من أعمال الترميم والصيانة لتؤدي هذه المساجد دورها في أداء الشعائر الدينية وتفتح أبوابها كمزارات إسلامية تعكس تميز الحضارة الإسلامية.

وأوضح سلامة عبد القوي، المتحدث الرسمي للوزارة، عضو اللجنة، أن التنسيق قائم ومستمر بين الوزارتين منذ فترة طويلة، للحفاظ على المقتنيات الأثرية الثمينة بهذه المساجد من خلال تواجد هذه المساجد تحت سيطرة الآثار طوال فترة الترميم وتنتقل المسؤولية إلى الأوقاف بعد الانتهاء منه.

ونفى «سلامة» وجود أي خلافات بين الوزارتين حول المسؤولية عن السرقات التي حدثت خلال الفترة الماضية فى بعض المساجد الأثرية، وأكد حرص الجميع على حماية الآثار الإسلامية التي تمثل ذاكرة الأمة وعنوان حضارتها وريادتها، فالمصلحة مشتركة.

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
لجنة عليا من «الأوقاف» و«الآثار» لتطوير وحماية المساجد الأثرية,