مفتي الجمهورية الجديد في حفل تنصيبه: لن أدخل المعترك السياسي

أقيمت بدار الإفتاء المصرية ولأول مرة، الأحد، إجراءات التسلم والتسليم بين مفتي الجمهورية المنتهية فترة عمله الدكتور علي جمعة، ومفتي الجمهورية الجديد الدكتور شوقي عبدالكريم علام، حيث عقدا اجتماعًا مغلقًا مشتركًا في آخر يوم من فترة عمل الدكتور علي جمعة كمفتي الجمهورية. وعقد الدكتور علي جمعة والدكتور شوقي عبد الكريم، مفتي مصر الجديد، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عما تم خلال اللقاء المشترك. وقال الدكتور شوقي علام عبد الكريم، مفتي الجمهورية الجديد، خلال المؤتمر: «سأعمل على وحدة المؤسسة الدينية داخل كيان الأزهر الشريف، ولا أظن أن في مصر من يرى في الأزهر غير ذلك، ولا يخفى على أحد أن الإعلام هو لسان الأمة النابض بحقائق الأمور داخلها وهو مكون أساسي، والتعاون معه واجب وفريضة دينية، ووطنية، ومن منطلق إيماني الشديد بالإعلام أفتح ذراعي لكل أجهزة الإعلام عن طريق المتحدث الرسمي باسم الدار، على أن تكون الحقيقة والحق ميثاق العمل بيننا». وأضاف: «أدرك كما تدركون أن السياسة منطقة شائكة، ووسائل الإعلام تحتاج لإزالة لبس الأحداث، وموقف الأزهر واضح وضوح الشمس بالنسبة للمجال السياسي، وأؤكد أن عالم الدين والمفتي لا يمكن ولا ينبغي حسابه على فصيل معين، لذا لن أدخل ولن أسمح لأحد أن يجرنا لمعترك سياسي أو حزبي، وسأشارك علماء الأمة للعمل الدؤوب لإصلاح شؤون الأمة».هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
مفتي الجمهورية الجديد في حفل تنصيبه: لن أدخل المعترك السياسي,