وفد من شباب «جبهة الإنقاذ» يتوجه إلى «الكاتدرائية» لـ«نزع فتيل الفتنة»

أعلن شباب جبهة الإنقاذ، مساء الأحد، توجه وفد يضم العشرات منهم، إلى الكاتدرائية بالعباسية، مساء، لطرح مبادرة لوقف العنف، فى محيط الكاتدرائية، تحت شعار «مصر للجميع والدين لله والوطن للجميع».

وقالت أميرة العايدي، ممثل حزب المصريين الأحرار بالجبهة، إن ما شهدته منطقة الخصوص، في القليوبية، ومحيط الكاتدرائية، مفتعل لإحداث وقيعة بين عنصري الأمة، وشق الصف الوطني، وإبقاء مصر فى دوامة الفتنة الطائفية.

كان شباب الجبهة، أصدروا بيانا قالوا فيه إن «ما حدث من أحداث طائفية، على مدى اليومين الماضيين، يمثل نكبة على الوطن، وكارثة لا تمت للأديان أو الأخلاقيات أو الموروث الثقافي، بشىء».

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
وفد من شباب «جبهة الإنقاذ» يتوجه إلى «الكاتدرائية» لـ«نزع فتيل الفتنة»,