تجدد الاشتباكات في محيط قسم ثان المحلة والقبض على 15 متظاهرًا

تجددت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، مساء الجمعة، في محيط قسم ثان المحلة بالقرب من ميدان الشون، بعد مظاهرات ومسيرات شهدتها المدينة في جمعة «محاكمة النظام».

وألقى المتظاهرون الحجارة على قوات الأمن، التي ردت بإطلاق القنابل المسيلة للدموع لتفريق الثوار، كما تم الدفع بقوات إضافية من قوات الأمن المركزي لتأمين محيط القسم.

وصرح اللواء حاتم عثمان مدير أمن الغربية أنه تم القبض على 15 من المتظاهرين حتى الآن، وأن القوات لا تزال تلاحقهم.

كانت المواجهات، بدأت بعد حصار المتظاهرين، للقسم، ورشقه بالحجارة وزجاجات «المولوتوف»، فيما أطلقت قوات الأمن قنابل صوتية تحذيرية لتفريقهم، قبل أن تطلق وابلاً من قنابل الدخان، التي تسببت في إصابة عشرات المتظاهرين بحالات اختناق، حسب مصادر طبية، وطاردت المدرعات الأمنية المتظاهرين في الشوارع بمحيط ميدان الشون.

وأعلن المتظاهرون العصيان المدني، وقطعوا طريق السكك الحديدية، وحاصروا عدة أقسام شرطة، وحطموا واجهات المحالات التجارية، ودعوا لتنظيم محاكمة شعبية لرئيس الجمهورية محمد مرسي، صباح السبت، فيما أغلق التجار المحال التجارية خوفاً من تحطيمها مثلما حدث مع محال أخرى.

وتحولت الوقفة الاحتجاجية بميدان الشون إلى مسيرة حاصرت قسم شرطة ثاني المحلة، قبل أن ترتد إلى مزلقان السكة الحديد، حيث قام المتظاهرون بقطع الطريق، وإجبار القطار رقم 3818 المتجه من المحلة إلى السنطة، على التوقف، وقاموا برشق القطار وتحطيم نوافذه، وتسلقوه، رافعين لافتة مدون عليها «فرعون وهامان وجنودهما قتلوا الشباب في التحرير».

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
iNewsArabia.com > سياسة > المصري اليوم | سياسة
تجدد الاشتباكات في محيط قسم ثان المحلة والقبض على 15 متظاهراً,