علبة سجائر رشوة لرفع الغياب .. مواد غير قابلة للاستيعاب وحمامات غير نظيفة

تعد العملية التعليمية فى مصر هى الأسو حسب آراء معظم الخبراء فى مصر والعالم ، فالطالب المصرى رغم ذكائه يقابل أثناء رحلته الدراسية بمراحل التعليم المختلفة عوائق كثيرة جعلت منه صنما لا يفهم شئ سوى ما أراد القائمين على العملية التعليمية ادخاله إلى عقله ، وتعد مشكلة طلبة المدارس والمعاهد الأزهرية من المشكلات الرئيسية فى المنظومة التعليمية بمصر ، فالجميع يعتبرها منظومة منفصلة ولا أحد يتدخل ليحل مشاكل الطلاب بها .ورغم السلبيات الموجودة في التعليم المصري إلا أن طلاب المعاهد والمدارس الازهرية من أكثر الفئات التى نالت أكبر قدر من الظلم ، فنظام التعليم مازال عقيما ومازالت المناهج كبيرة وقدرتهم على الاستيعاب قليلة.فيس مصر ذهبت إلى بعض المدارس والمعاهد الأزهرية لتطالع الواقع على الحقيقة وتكشف عن شكاوى الطلاب :يقول أ.س ، طالب بأحد المدارس ، أصبحت بعض المدارس الأزهريه عائق أمام الطلاب ، ونحن نلقى اللوم علي المشايخ ، فطريقة المعاملة سيئة جدا .أما س. م ، طالب أزهرى ، فقال :هناك نسبة رسوب عالية وأعتقد أن السبب يعود إلي عدم التصحيح الدقيق ، كما أن هناك انتشار لظاهرة الغش فى الامتحانات لدى طلاب الأزهر منذ المرحلة الابتدائية .٨٠٪ من مدرسون الازهر لا يهتمون بالشرح :قال أشرف محمد طالب بمعهد المنصورة الاعداديه والثانويه : لا يوجد مدرس يقوم بالشرح في الفصول ونحن ندرس ٢٣ ماده ، ويدخلون الينا حاملين السجائر فى افواههم وعلي السنتهم (ملعون ابو الأزهر) ، كما يتم الضغط علينا لايفاء مدة الحضور المطلوبة وفقا للقانون الجديد والا دفع غراة كبية اذا تجاوزت مدة غياب تتعدى الـ 15 يوما .ويضيف ، الدراسه في مرحلتى الأبتدائي والأعدادي كانت سهله ولكننا فى المرحلا لثانوية فوجئا بحجم مذاكرة أكبر ولا نقدر على المواظبة فالضغط كبير من علوم شرعية ومواد ازهرية الى مواد طلاب الثانوية العامة الأخرى ، فكيف لنا أن نذاكر ونجتهد لنحصل على مجموع مرتفع ونحن نعانى من كبر حجم المواد المقدمة .ويكمل ، نسبه الرسوب عاليه للغايه فالمشايخ ينجحون ويسقطون علي هواهم ومن السلبيات أيضا أن نصف المعهد يشربون المخدرات والحبوب وطالب الاعداديه يقلدون دون وعي ولا يوجد رقابه .رشوة لرفع الغياب :بينما قال أمير محمود طالب في المدرسه العسكريه بنين من الآخر نقوم برشوة من يحمل سجلات الغياب بعلبة سجائر ولا نلتزم بدخول الحصص فالتعليم أصبح شئ لا يطاق فى الأزهر .وأكمل ، أنا طالب بالصف الأعدادي أدرس ١٨ ماده ولا أستطع علي التوفيق بينهم و ٨٠٪ من المدرسين لا يقومون بالشرح ، والمدرسة لدينا بها سلبيات كثيرة جدا ، فالطالب الذى يرد على الشيخ او يستفزه يلقبه الشخ بالارهابى فيخاف ولا يحضر ثانية .وأضاف ، أن الحمامات غير صالحة للاستخدام الآمى ولا وجد مياه صالحه للشرب ، وتساءل : كيف سنتعايش داخل المدرسة ونحن مهمشون من الجميع؟
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > فيس مصر