عيسى نبي.. موسى نبي.. وكل من له نبي يصلي عليه

مولدان ثالثهما غائب. قلما تقاربت ذكرى مولدى عيسى ومحمدٍ، عليهما السلام، على هذا النحو. لا نحتفل بنسيجى الوطن، ونتبادل أحضان الوحدة الوطنية، حتى أشعر بالغيرة على الضلع الغائب المكمل لثالوث الرسالات السماوية المقدسة.
هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه

iNewsArabia.com > رأي > المصري اليوم | نمط الحياة