26% من الشركات الأمريكية فى الصين تتعرض لسرقة البيانات

وسط تراشق الكلمات بين واشنطن وبكين بشأن تهديد الهجمات الإلكترونية، أصدرت غرفة التجارة الأمريكية فى الصين تقريراً اليوم، الجمعة، جاء به أن ربع شركات الغرفة وقعت ضحية لسرقة بيانات.

وقالت الغرفة، إن 26% من شركاتها التى اشتركت فى استطلاعها السنوى ذكرت أن بياناتها الخاصة أو أسرارها التجارية قد تعرضت للخطر أو السرقة خلال عملها فى الصين، وأضافت "يشكل هذا عقبة كبيرة للأعمال التجارية فى الصين لاسيما عندما نضع فى الاعتبار المخاوف بشأن تطبيق حقوق الملكية الفكرية ومتطلبات نقل التكنولوجيا".

وكانت شركة مانديانت الأمريكية للأمن الإلكترونى قد قالت فى فبراير، إن وحدة سرية تابعة للجيش الصينى تقف على الأرجح وراء سلسلة من هجمات التسلل الإلكترونى التى استهدفت الولايات المتحدة وسرقت بيانات ما يربو على 100 شركة.

من جهته، قال عضو مجلس النواب الأمريكى داتش رابرسبرجر الشهر الماضى، إن الشركات الأمريكية تكبدت خسائر فى عام 2012 تجاوزت 300 مليار دولار بسبب السطو على أسرار تجارية، خاصة نتيجة تسلل إلكترونى صينى، فيما اعتبرت الصين أن هذه الاتهامات لا تستند إلى أدلة، وأنها هى نفسها ضحية هجمات تسلل إلكترونى أكثر من نصفها مصدره الولايات المتحدة.

وشمل استطلاع غرفة التجارة الأمريكية 325 عضواً بالغرفة فى الصين نهاية العام الماضى قبل أن يصدر تقرير شركة مانديانت.

وقالت عشرة بالمائة فقط من الشركات فى الاستطلاع إنها ستستخدم خدمات الحوسبة السحابية، وهى تخزين البيانات على ملفات افتراضية، وعزت معظمها ذلك إلى مخاوف تتعلق بالأمن الإلكترونى، وعطلت عمليات حجب البحث على الإنترنت فى الصين عمل 62% من المشاركين فى الاستطلاع.

وحث مسئولون أمريكيون الصين على معالجة هجمات الإنترنت والتجسس الإلكترونى التى تستهدف الشركات الأمريكية، وأثار أيضاً الرئيس الأمريكى باراك أوباما مخاوف التسلل الإلكترونى فى مكالمة هاتفية مع الرئيس الصينى الجديد شى جين بينج هذا الشهر.

iNewsArabia.com > أعمال > عالم آبل
26% من الشركات الأمريكية فى الصين تتعرض لسرقة البيانات,