"العنصرية" تُهدد ديربى شمال لندن بين توتنهام وأرسنال

يخوض اليوم أرسنال اختبارًا صعبًا عندما يحل ضيفًا على توتنهام هوتسبير، بملعب وايت هارت لاين، فى ديربى شمال العاصمة لندن، وذلك ضمن منافسات الأسبوع الـ28 بالبريمير ليج، حيث يسعى المدفعجية لمواصلة الانتصارات الأخيرة من أجل الدخول فى المربع الذهبى بجدول المسابقة المؤهل لبطولة دورى أبطال أوروبا فى الموسم المقبل.

يحتل أرسنال المركز الخامس حاليا فى جدول البريمير ليج، برصيد 47 نقطة، متأخرًا بفارق أربع نقاط عن توتنهام صاحب المركز الثالث، والذى ينافس بقوة من أجل الحفاظ على آماله بالتأهل لدورى الأبطال الموسم المقبل، المدفعجية بقيادة المدير الفنى الفرنسى يدرك جيدًا صعوبة المهمة فى مباراة اليوم حيث لم يحقق أرسنال الفوز على السبيرز بملعبه منذ إبريل 2007.

أما توتنهام فيتسلح بعاملى الأرض والجمهور من أجل تحقيق الفوز على المدفعجية والحفاظ على المستوى الرائع الذى ظهر به منذ بداية الموسم حتى أنه لم يخسر فى أخر 11 مباراة بالمسابقة المحلية، ولكنه يريد الثأر من أرسنال الذى تغلب عليه ذهابًا، بخمسة أهداف مقابل هدفين، فى المباراة التى أقيمت على ملعب "الإمارات" وشهدت طرد المهاجم التوجولى إيمانويل أديبايور.

وشدد فينجر على أنه لن يفرض رقابة لاصقة على لاعب توتنهام، جاريث بيل، المتألق فى الآونة الأخيرة والذى حصل على جائزة أفضل لاعب فى شهر فبراير المنقضى فى البريمير ليج وكذلك المدير الفنى لتوتنهام، أندريه فيلاس بواس.

وحذر أرسنال وتوتنهام جماهيرهم من العنصرية وإطلاق هتافات عدائية ضد لاعبى الفريقين لاسيما أصحاب البشرة السمراء، مهددين بعدم التهاون تجاه أى شخص يستهدف إشعال الفتنة فى المدرجات، خاصة بعدما قامت جماهير أرسنال بالإساءة إلى أديبايور لاعب الفريق السابق، فى الموسم الماضى، والحال ذاته فعلته جماهير السبيرز مع لاعب أرسنال، بكارى سانيا.

iNewsArabia.com > رياضة > موقع إبداع الملاعب
"العنصرية" تُهدد ديربى شمال لندن بين توتنهام وأرسنال,