تقرير: نجوم العالم فى قبضة "العصابات المسلحة"

بات نجوم الكرة العالمية، مطمعا للعصابات المسلحة فى الفترة الأخيرة، فى ظل الأموال الهائلة التى يجنيها هؤلاء النجوم على مدار مشوارهم الكروى سواء داخل أو خارج الملاعب بعد الاعتزال.

وتكررت فى الأشهر الأخيرة حوادث السطو المسلح على اللاعبين، لسرقة مقتنياتهم الثمينة، أو سلب الأموال التى بحوزتهم، كذلك السيارات الفارهة، البداية مع تشيلافيرت حارس مرمى منتخب باراجواى السابق، والذى اشتهر بتسديد الركلات الثابتة، وضربات الجزاء تعرض منذ أيام قليلة لحادث سطو مسلح بالعاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

فوجئ تشيلافيرت خلال تواجده بمنزله، بمجموعة من الملثمين يقومون باقتحام منزله، حيث تم تهديده بالقتل، بعد القيام بسرقة سيارته الفارهة، ولم تكن تلك الواقعة هى الوحيدة التى حدثت فى العام الحالى، فقبل أيام قليلة تعرض نجم الكرة الأرجنتينية السابق آرييل أورتيجا لحادث مماثل، بعدما قام مسلحون بالاستيلاء على سيارته التى يقدر قيمتها بـ 100 ألف دولار، وتحمل طراز بى إم دبليو كوبيه سوداء اللون.

بدأت تفاصيل الواقعة، عندما هاجم مسلحون أورتيجا وكان يقود سيارته بجوار صديقه، حيث طلبوا الحصول على الأموال التى بحوزته، وقام أورتيجا بالانصياع لأوامرهم بالذهاب إلى منزله لإحضار النقود، لاسيما وأن صديقه بات أسيراً لديهم وحين تأخر نجم ريفربليت السابق عن الحضور، قاموا بالاستيلاء على السيارة.

ومن الأرجنتين إلى إيطاليا، لم يكن نجوم الدورى الإيطالى بعيدين عن أعين العصابات المسلحة، حيث تعرض مارك هامسيك، صانع ألعاب فريق نابولى للسرقة تحت تهديد السلاح، على طريق المطار، بعدما أوقفه مجهولون، قام أحدهما بتوجيه سلاحه النارى فى وجه اللاعب، فيما قام الآخر بسرقة مقتنيات نجم المنتخب السلوفاكى.

وفى أكتوبر الماضى، كاد ليوناردو بونوتشى مدافع يوفنتوس الإيطالى، أن يتعرض لحادث سرقة بالإكراه، عندما كان يتنزه بصحبة أسرته فى إحدى صالات العرض المخصصة للسيارات بمدينة "تورينو"، لولا الشجاعة التى تحلى بها اللاعب، بعدما قام بمطاردة اللص الذى أشهر سلاحه فى وجهه، مطالباً إياه بالحصول على الساعة الثمينة التى يرتديها.

حوادث السطو المسلح على اللاعبين، لم تكن وليدة الأشهر الأخيرة، فقد تعرض العديد من نجوم الكرة فى العالم، للسرقة بالإكراه، ففى يونيو 2005، تعرض مدافع المنتحب البرازيلى، وريال مدريد الإسبانى السابق، لحادث سطو مسلح، خلال إجرائه محادثة على الهواء مباشرة، مع إحدى الإذاعات المحلية من سيارته، وذلك بمدينة "بيلو هوريزونتي" البرازيلية.

استغل لصان كانا يستقلان دراجة نارية، توقف سيارة روبرتو كارلوس فى أحد الإشارات المرورية، ليقومان بسرقة الصحفى الذى كان يلازمه فى سيارته، فيما نجا كارلوس من الحادث، بعدما فشل اللصان فى التعرف على نجم الكرة الشهير، فيما عاش الأرجنتينى لوتشو جونزاليس فى مارس 2011، حيث كان يلعب فى صفوف مرسيليا الفرنسى فى ذلك الوقت، لحظات من الرعب، بعدما قام أربعة لصوص مدججين بالأسلحة، باقتحام منزله واحتجازه بصحبة أسرته كـ"رهائن"، للاستيلاء على المجوهرات والبطاقات الائتمانية المتواجدة بالمنزل، وسيارة اللاعب الفارهة.

أخيراً.. ريكاردو كواريزما، لاعب المنتخب البرتغالى، والأهلى الإماراتى، الذى تعرض لحادث سطو مسلح من جانب ثلاثة لصوص، فى أحد شوارع البرتغال، حيث تم سرقة بعض الأموال بالإضافة إلى ساعة ثمينة كان يرتديها.

iNewsArabia.com > رياضة > موقع إبداع الملاعب
تقرير: نجوم العالم فى قبضة "العصابات المسلحة",