صحف كتالونيا تفضح "عورات" حكم الكلاسيكو

سلطت الصحف الكتالونية الضوء على تاريخ الحكم ميجيل أنخيل بيريز لاسا، الذى أدار مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة، أمس السبت، وراحت تُفتش وراءه فى محاولة للثأر والانتقام منه بعدما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة للبارسا، كان بإمكانه أن يتعادل بها قبل أن تنتهى المباراة بخسارته (2-1).

قالت صحيفة "ألموندو ديبورتيفو" الكاتالونية إن تاريخ ميجيل لاسا مع الريال لم تشوبه شائبة، حيث لم يحتسب هذا الحكم أى ركلة جزاء ضد الفريق الملكى خلال المواجهات التى أدارها له وعددهم 30 مباراة فى الليجا، وبالتالى لا يمكن الاندهاش من تجاهله احتساب ركلة جزاء لصالح البارسا فى مباراة الأمس.

حقق الريال الفوز فى 23 مباراة أدارها للريال وثلاثة تعادلات وأربعة هزائم واحتسب لهم ثمان ضربات جزاء، أمام برشلونة فاحتسب له أربعة ركلات جزاء فقط فى 37 مباراة أدارها للبارسا الذى حقق من بينهم 22 فوزاً وسبع تعادلات وثمان خسائر.

وأضافت الصحيفة الكاتالونية أن هذا الحكم من النوعية التى تعجب البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى للريال، فقد سبق وأن امتدحه بعد مباراة الريال ضد ألميريا، قائلا: "نأمل أن يُحكم بيريز لاسا مرة أخرى لنا، وليس لبرشلونة، وأنا أعرف هذا الحكم منذ عام 1996 عندما جئت إلى إسبانيا للمرة الأولى، ولكن لاسا فى عام 2011 لا يزال هو نفسه كما هو منذ عام 1996".

وسخر حينها الحكم لاسا من تصريحات مورينيو قائلا "سحقاً، ينبغى عليك أن تثقف نفسك، لأننى فى عام 1996 لم أكن فى دورى الدرجة الأولى، وأنت معجب بى منذ ذلك الحين".

iNewsArabia.com > رياضة > موقع إبداع الملاعب
صحف كتالونيا تفضح "عورات" حكم الكلاسيكو,