ابن آلان ديلون: أبى تخلى عنى وكان يضرب أمى

فتح آلان-فابينان الابن الأصغر للممثل الفرنسى الكبير، والأكثر شهرة "آلان ديلون" النار على أبيه وكسر حاجز الصمت الذى غلف أسرته لسنين عديدة، وعبر عن ثورة من الغضب الشديد تجاه أسرته خاصة والده.

وفى حديث أجراه مع المجلة الإيطالية "فانيتى فير"نشرته فى عددها الأخير تحدث عن علاقته بوالديه وعائلته، وقال: "أتحدث عن عائلتى، أية عائلة؟ والدى كانا دائما ألد أعدائى فلم أعش حياة عادية ومنذ كبرت ونضجت وأنا أحاول بكل الطرق بناء حياتى من جديد بعيدا عنهم".

بهذه الكلمات والاتهامات الخطيرة بدأ "آلان- فابينان" البالغ من العمر 18 عاما حديثه مع هذه المجلة.

وقد ذهب هذا الابن الثائر إلى أبعد من هذا فأضاف: "ليس لى منزل وحسابى فى البنك صفر على الرغم من أنى ابن أكبر نجم فى السينما الفرنسية، وهو رجل غنى ومع ذلك قد تركنى وتخلى عنى".

ويبدو أن ثورة آلان- فابينان على أبيه لم تتوقف فاتهمه بضرب أمه السيدة "روزالى فان بريمان"، وقال: "أمى عانت من العنف الذى كان يمارسه أبى تجاهها فقد حطم ثمانية أضلاع بصدرها وكسر أنفها مرتين، ولكنها كانت تستحق ففى كل مرة كنت أراه يضربها كنت أفكر أن هذا عقاب الله لها من أجل شرورها تجاهى،ولكنه لم يكن يضربنى ولا أخى "أنطونى" أيضا لأننا كنا نعلم إلى أى مدى يمكن أن تصل قسوته".

ويقول آلان- فابينان إنه اضطر لأن يفعل أى شىء لكى يعيش فكشف عن أنه كان ديلر وعامل بناء وكان يضطر أيضا إلى غسيل السيارات ولكنه لم ينجح.

ويبدو أن الحظ سوف يبتسم أخيرا لهذا ابن الغاضب فقال "بداخلى اليوم غضب شديد ولكنى أشعر بأنه يمكننى أن أفعل شيئا وأخرج هذه الطاقة بشكل إيجابى ولهذا فقد اختارنى المخرج "يان جونزاليز للعمل معه على الفور".

iNewsArabia.com > ثقافة > دنيا التكنولوجيا
ابن آلان ديلون: أبى تخلى عنى وكان يضرب أمى,