زيدان المدرّب الأكثر شهرة في أسبانيا وكونتي الأول أوربياً

دكة الإحتياط أغلى من التشكيلة الأساسية في كأس الإتحاد الإنكليزي

زيدان المدرّب الأكثر شهرة في أسبانيا وكونتي الأول أوربياً

{ مدن – وكالات: أظهرت دراسة إسبانية أنّ الفرنسي زين الدين زيدان والأرجنتيني دييغو سيميوني والإسباني إوزيبيو ساكريستان هم المدربون الأكثر شهرة في الدوري الإسباني لكرة القدم. وبحسب الدراسة التي أجرتها شركة كومينيكار ايس غانار، المتخصصة في الاتصالات والعلاقات العامة لنخبة الرياضيين، فقد جاء زيدان مدرب نادي ريال مدريد، في المركز الأول بواقع 78.1 بالمئة، متقدماً على كلٍ من سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، الذي جاء في المرتبة الثانية بـ 74.1 بالمئة، وإوزيبيو، مدرب ريال سوسيداد الذي حلّ ثالثاً بواقع 66.2 بالمئة. واحتل الإسباني لويس أنركي، مدرب نادي برشلونة المركز الرابع بنسبة 64.4 بالمئة، يليه الإسباني فران اسكريبا مدرب فياريال في المركز الخامس بـ63.1 بالمئة. وعلى الصعيد الأوربي، اعتبرت الدراسة،أن الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لنادي تشيلسي الإنكليزي، هو المدرب الأكثر شعبية في القارة العجوز بواقع 79.1 بالمئة. وتقدم كونتي في التصنيف الأوربي، كلٍ من زين الدين زيدان بواقع 78.1 بالمئة، و الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب بايرن ميونخ الألماني بـ77.7 بالمئة، والإسباني بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي بـ 74.6 بالمئة، ودييغو سيميوني بـ 74.1 بالمئة. وتعتمد الدراسة على 10 فئات تحليلية ويتم نشرها 3 مرات في العام (يناير و مايو و سبتمبر).

دكة الاحتياط

من جهة اخرى تفضل أندية الدوري الإنكليزي الممتاز خوض مباريات كأس الاتحاد باللاعبين الاحتياطيين وإراحة الأساسيين لدرجة جعلت قيمة لاعبي دكة الاحتياط أغلى بكثير من قيمة التشكيلة الاساسية في كافة المباريات التي تخوضها في منافسات المسابقة. وبحسب تقرير لصحيفة ذا صن البريطانية، فإن الأندية الإنكليزية التي أنفقت أموالاً طائلة في الانتدابات الصيفية المنصرمة، قد فضّل مدربوها إعفاء كافة العناصر الأساسية من مباريات الكأس الخاصة بالدور الثالث للمسابقة التي جرت نهاية الأسبوع المنصرم، والإبقاء عليهم في مقاعد الاحتياط، حيث بلغ إجمالي دكة الاحتياط لأندية الدوري الممتاز ما يصل إلى 773 مليون جنيه استرليني منها 521 مليون جنيه للأندية الستة الأولى في الترتيب العام لمسابقة البريمرليغ، التي تهيمن على سوق الانتقالات وتضم في صفوفها أغلى النجوم في العالم. هذا وتفضل أندية الممتاز خاصة تلك التي تحتل صدارة الترتيب العام استغلال مباريات كأس الاتحاد لإراحة العناصر الأساسية لتركيز جهودهم على مباريات الدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوربا، خاصة أن مباريات الأدوار الأولى غالبًا ما تجمعها بأندية متواضعة تسهل مهمتها في العبور إلى بقية الأدوار التي تشهد عودة العناصر الأساسية مقابل منح الفرصة للاحتياطيين للوقوف على مدى جاهزيتهم. فمانشستر يونايتد أراح متوسط ميدانه الفرنسي بول بوغبا اللاعب الأغلى في التاريخ، والذي تصل قيمته إلى 89 مليون باوند إسترليني، بعدما أعفاه المدرب جوزيه مورينيو من المشاركة في مباراة ريدينغ، شأنه شأن الأرميني هنريك مختاريان الذي تصل قيمته إلى 30 مليون باوند، فيما بلغت قيمة لاعبي دكة نادي ليفربول في مباراته مع ضيفه نادي نادي بليموث أرجايل، ما يقارب الـ 117 مليون جنيه بتواجد البرازيلي روبرتو فيرمينو و الإنكليزي آدم لالانا، والهولندي جيورجينهو فاينالدوم لدرجة جعلت مدرب الريدز الألماني يورغن كلوب يقول بأنها أغلى دكة احتياط شاهدها في حياته، وبأنه كان يتمنى دومًا امتلاك مثلها خلال مسيرته التدريبية لأنها تضمن له أوراقًا رابحة هامة.

ارقام فلكية

وهذا وبلغت قيمة دكة احتياط نادي تشيلسي ما يصل إلى 110 ملايين جنيه، بعدما قرر المدرب الإيطالي إراحة كل من لاعب الوسط البلجيكي إدين هازارد والمهاجم الإسباني دييغو كوستا ولاعب الإرتكاز نغولو كانتي خلال المباراة التي كسبها البلوز بسهولة أمام نادي بيتربورو يونايتد بأربعة أهداف مقابل هدف. كما بلغت قيمة بنك احتياط نادي مانشستر سيتي نحو 89 مليون جنيه إسترليني بتواجد أسماء كل من الحارس التشيلي كلاوديو برافو والصربي ألكساندر كولاروف والإسباني خيسوس نافاس، الذين أراحهم المدرب بيب غوارديولا ضد نادي ويست هام يونايتد، في المباراة التي فاز فيها السيتزن بخمسة أهداف نظيفة. وعلى عكس هذه الأندية، فإن دكة احتياط ناديي أرسنال وتوتنهام هوتسبير لم تتجاوز الـ 20 مليون باوند بالنسبة لـ الغينرز، في المباراة التي خاضها أمام مضيفه نادي بريستون نورث ايند، والـ 35 مليون جنيه بالنسبة لـ السبيرز ضد نادي استون فيلا، في ظل وجود عناصر فنية ليست متفاوتة من حيث القيمة السوقية.

قائد البلوز مطلوب

من جهة اخرى ألمح المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي، المدير الفني لنادي تشيلسي الإنكليزي، لرحيل قائد الفريق، جون تيري، عند نهاية الموسم الجاري (2016-2017) والذي يتزامن مع نهاية عقده مع النادي اللندني. وقال كونتي في تصريحات صحفية، معلقاً عن مستقبل جون تيري:نحن الآن في شهر يناير، وثانياً هذه الأمور يجب أن تناقش مع إدارة النادي، أنا راض تماماً عن تيري، فقد أظهر لي أنه مسؤولاً بحق، سواء عندما كنت أعتمد عليه أو لا. وأضاف المدرب الإيطالي ممتدحاً تيري:إنه يساعدني كثيراً في غرف الملابس، ويثبت يوماً تلو الآخر أنه لاعب عظيم و أنّه أيضاً شخص عظيم. وكانت الصحافة البريطانية، قد تحدثت في المدة الأخيرة، أنّ المدافع الدولي الإنكليزي السابق تيري هنري، البالغ من العمر 35 عاماً، قد يرحل في الصيف القادم نحو الدوري الأمريكي أو الصيني، حيث تلقى عدة عروض من أندية البلدين.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > الزمان