على خلفية مراجعة عدد من مقيمي المساجد / الشئون الإسلامية: كادر الأئمة والمؤذنين اختصاص خالص لإدارتي الأوقاف

المنامة في 3 مارس / بنا / صرح قسم العلاقات العامة والإعلام بوزارة العدل والشئون الإسلامية والأوقاف بأن كادر الأئمة والمؤذنين اختصاص خالص لإدارتي الأوقاف السنية والجعفرية، موضحاً بأنه منذ اعتماد الكادر وصدوره بالتنسيق مع ديوان الخدمة المدنية تم إحالته إلى كل من إدارتي الأوقاف بهدف تسكين الأئمة والمؤذنين عليه حسب كل إدارة.
جاء هذا التصريح بعد مراجعة أربعة من قيمي المساجد التابعة لإدارة الأوقاف الجعفرية، حيث أفادوا بأنهم "يعملون تحت إشراف إدارة الأوقاف الجعفرية منذ سنوات دون أن تقوم الإدارة بتسكينهم على الكادر أو بصرف مكافآت خاصة بهم"، لافتين إلى أنهم "لم يستلموا شيئاً من الإدارة المذكورة ولم يتم تعديل أوضاعهم!". وأوضح قسم العلاقات العامة والإعلام بأن "الشئون الإسلامية" لا تتدخل في اختصاصات إدارتي الأوقاف فيما يخص الكادر ومكافآت منتسبي الإدارتين، مشيراً إلى أن المسئولين بالوزارة قاموا بمقابلة المعتصمين واستمعوا إلى شكواهم وتفهموا موقفهم، متمنين أن تتم تسوية أوضاعهم حسب النظام المنصوص عليه في عمل منسوبي إدارتي الأوقاف بهذا الخصوص، وأن الوزارة ستقوم بمتابعة الأمر مع الأوقاف الجعفرية وذلك حتى تكون التعيينات على كادر الأئمة والمؤذنين متماشية مع الضوابط الإدارية والمالية وفي حدود الميزانية المقررة، وهو ما وجّه إليه معالي وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف في العديد من المرات لكلا الأوقافين.
iNewsArabia.com > سياسة > هافينغتون بوست | فن
على خلفية مراجعة عدد من مقيمي المساجد / الشئون الإسلامية: كادر الأئمة والمؤذنين اختصاص خالص لإدارتي الأوقاف!,