طلاب “الإنجليزية” بكلية الآداب يقدمون المسرحية العالمية “الراكبون إلى البحر”

الأحساء – عبدالمحسن القطان

قدّم طلاب قسم اللغة الإنجليزية في عميد كلية الآداب بجامعة الملك فيصل، صباح أمس الأربعاء، المسرحية العالمية “الراكبون إلى البحر”، في قاعة الواحة، وذلك تحت رعاية عميد الكلية الدكتور ظافر بن عبد الله الشهري، وبحضور وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالعزيز التركي، وبإشراف عام لرئيس قسم اللغة الإنجليزية الدكتور أحمد السقوفي، وإشراف الدكتور إبراهيم الشناوي، والدكتور وصفي الشقيرات، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وتناولت المسرحية صراع الإنسان مع الطبيعة ممثلة في البحر ورضا الإنسان الكامل في النهاية بالقدر المحتوم، حيث إن فكرة المسرحية تتلخص بإيجاز في المحاولات البائسة للأم لمنع آخر أبنائها من الغرق في البحر، ولكن عقوق الابن وعدم الاستجابة للتوسلات الملحة للأم أدى به في النهاية إلى أن يلقى مصير والده وإخوانه، وتنتهي المسرحية بمقولة خالدة للأم “لن يعيش إنسان إلى الأبد وعلينا أن نقنع بذلك”.

ومن جانبه، قال مشرف العمل الدكتور إبراهيم الشناوي، إن الطلاب بذلوا جهودا طيبة تؤكد الموهبة الحقيقية لطالب الآداب بعامة وقسم اللغة الإنجليزية بخاصة، فيما أكد الدكتور الشقيرات أن الطالب المتفوق دراسيًا هو ذاته المتفوق في الأنشطة الطلابية، أما رئيس قسم اللغة الإنجليزية الدكتور السقوفي فقد شكر الطلاب الذين شاركوا في هذا العمل المتميز، مشيرًا إلى حرص القسم على تشجيع طلابه المتفوقين في كافة المجالات العلمية والمواهب الإبداعية.

واحتفى وكيل الكلية للشؤون الأكاديمية الدكتور عبد العزيز التركي رئيس لجنة الأنشطة الطلابية بالكلية، بهذا العمل الطلابي بامتياز، مؤكدًا تفوق طلاب الآداب في العديد من المجالات، وتحدث عميد الكلية الدكتور ظافر الشهري، مبرزًا سعادته بترجمة المقرر على خشبة المسرح، حيث ذكر “أننا لسنا بحاجة للطالب الحافظ، بل نحتاج إلى الطالب الذي يمتلك الرؤية ويكون لديه طموح وتطلع يخدم به نفسه ومجتمعه في المستقبل”.

وفي النهاية، جرى تكريم الطلاب الذين قدموا العرض المسرحي بتسليم شهادات التقدير والدروع للأساتذة المشرفين على هذا العمل.

شارك

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة الاحساء اليوم