ماسا والأمل البرازيلي في سباق جائزة البحرين الكبرى 2007

المنامة في 10 ابريل / بنا / بعد انسحاب السائق الألماني بطل العالم السُباعي مايكل شوماخر عقب نهاية موسم 2006، وجد البرازيلي نفسه أمام تحدٍ جديد من خلال تعاقد الـ "سكوديريا" مع الفنلندي الطائر كيمي رايكونن.
كيمي رايكونن فاز بالجولة الافتتاحية في أستراليا، ممّا استوجب على البرازيلي إثبات نفسه في الجولة الثالثة من البطولة التي أقيمت على حلبة الصخير في البحرين. وبدأ أسبوع البرازيلي ماسا بشكل رائع للغاية، إذ تمكّن من السيطرة على التجارب التأهيلية أمام سائق ماكلارين الجديد لويس هاميلتون وعلى صاحب المركز الثالث الفنلندي كيمي رايكونن. فيليبي ماسا أحكم سيطرته على الانطلاق وذهب ليفوز بالسباق بعد ساعة و33:27.515 دقيقة مُتقدمًا على البريطاني لويس هاميلتون الذي بات أوّل سائق جديد في الفورمولا واحد يصعد منصّة التتويج في السباقات الـ3 الأولى من الموسم. وبفارق 10.839 ثانية جاء الفنلندي كيمي رايكونن في المركز الثالث، لتكون منصّة البحرين مُزينّة باللون الأحمر منذ السباق الأوّل في 2004. جديد حلبة الصخير البحرينية تمثل بتحقيق البرازيلي ماسا لفوزه الثالث في مسيرته، والأول في ذلك العام. كما حققت فيراري فوزها الـ 194 في بطولة العالم للفورمولا واحد منذ انطلاقها في العام 1950. أما إطارات بريجستون، التي باتت المزود الحصري والوحيد للفرق المشاركة بالإطارات، فحققت فوزها الـ 100 على ساحة البطولة. وحصد البولوني روبرت كوبيتسا نقاطه الأولى في البطولة في ذلك العام. وللمرة الأولى أيضاً صعد أحد السائقين الناشئين، وهو لويس هاميلتون، ثلاث مرات على التوالي الى منصة التتويج. وللمرة الأولى أيضاً ومنذ العام 1950 يتساوى 3 سائقين في صدارة الترتيب العام المؤقت للسائقين مع كل من الونسو، رايكونن وهاميلتون الذين تساوا برصيد 22 نقطة لكل منهم. منصّة البحرين كانت مُعبرّة بعض الشيء عن واقع البطولة، حيث أنهى الفنلندي رايكونن الموسم في المركز الأول مُحرزًا بطولته الأولى والوحيدة في سباقات الفورمولا واحد ، بينما جاء البريطاني هاميلتون ثانيًا وألونسو ثالثًا.ت/وt.j/ع عبنا 1305 جمت 10/04/2013
iNewsArabia.com > رياضة > صحيفة الاحساء اليوم