رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين يشيد بمتابعة سمو رئيس الوزراء لحل كافة المعوقات التي تواجه القطاع التجاري في المملكة

المنامة في 14 مارس / بنا / ثمن رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين الدكتور عصام عبدالله فخرو التوجيهات الكريمة الصادرة عن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر بتخصيص ارض كموقف مؤقت للشاحنات بالقرب من جسر الملك فهد، تتسع لحوالي 350 شاحنة تقريباً كحل جزئي لمسألة تكدس الشاحنات التي يعاني منها الجسر وذلك إلى حين إيجاد الحلول المتكاملة والناجحة لهذه المشكلة، مشيداً في الوقت نفسه بالمتابعة المستمرة من جانب وزارة الداخلية ممثلة بإدارة الجمارك لمعالجة هذه المشكلة والجهود المتواصلة التي يبذلها معالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية لحل أزمة تكدس الشاحنات على جسر الملك فهد .
وأضاف رئيس الغرفة أن توجيهات سمو رئيس الوزراء لا شك بأنها ستسهم في حل هذه المشكلة، وهي تعكس مدى الحرص الذي يوليه سموه حفظه الله للقطاع الخاص البحريني، كما أنها تأتي في إطار مساعيه الطيبة لمعالجة أزمة تكدس الشاحنات وامتدادها في طوابير طويلة على الجانب البحريني لجسر الملك فهد، وسوف تثمر هذه المساعي والجهود بإذن الله تعالى عن زيادة حجم التبادل التجاري بين مملكتينا الشقيقتين، وتذليل مختلف العوائق والصعوبات التي تواجه تنمية العلاقات التجارية بين البلدين الشقيقين، فضلاً عن تسريع وتيرة جهود التكامل الاقتصادي الفعلي المنشود بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين . وأكد الدكتور عصام فخرو أن القطاع التجاري البحريني بانتظار حل نهائي وجذري لهذا الموضوع الذي يعاني منه قطاع الاستيراد والتصدير في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية وبات يؤثر على حجم التبادل التجاري البيني بين البلدين الشقيقين، كما انه يسبب خسائر كبيرة لشركات النقل والشحن، ويعرقل من انسياب الصناعات الوطنية من مملكة البحرين إلى الدول المجاورة، حيث إن الكثير من هذه الصناعات تعتمد بشكل كبير على جسر الملك فهد كمنفذ للولوج إلى الأسواق الخارجية، وتكدس الشاحنات عبر الجسر يؤدي إلى خسائر كبيرة للقطاع الصناعي في البحرين، مؤكداً ثقته في إيجاد حل جذري لهذا الموضوع من خلال متابعة سمو رئيس الوزراء وحرصه على معالجة مشكلة تكدس الشاحنات عبر حلول نوعية تؤدي إلى انسياب الحركة عبر الجسر الذي يعتبر المنفذ البري الوحيد لمملكة البحرين . ولفت إلى أن الغرفة قد كان لها جهود حثيثة لمعالجة مشكلة تكدس الشاحنات، وفي سبيل ذلك قام وفد من الغرفة بزيارة المملكة العربية السعودية والتقى برئيس مصلحة الجمارك السعودية السيد صالح بن منيع الخليوي بمقر الجمارك السعودية بالرياض بحضور رئيس مجلس الغرف السعودية المهندس عبدالله بن سعيد المبطي، وممثلين عن كل من مجلس الأعمال السعودي البحريني وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة واتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، وأسفر هذا اللقاء عن تفاهمات سوف تؤدي إلى حل هذه المشكلة خلال الفترة القريبة المقبلة، كما أن الغرفة على تواصل مستمر مع المسئولين بإدارة الجمارك بمملكة البحرين والمؤسسة العامة لجسر الملك فهد، وستستمر الغرفة في مساعيها لإيجاد معالجة شاملة ونهائية لهذه المشكلة من خلال التعاون والتنسيق والتواصل الجهات المعنية بمملكة البحرين وسوف تستعرض جميع جوانب الموضوع وكيفية معالجة الجوانب المسببة لهذا الازدحام الذي لا يخدم البلدين من اجل الوصول إلى حلول إيجابية من شأنها إن تطور علاقاتنا التجارية والاقتصادية مع المملكة العربية السعودية الشقيقة ويحقق الاستفادة القصوى من جسر الملك فهد، خاصة وان الموضوع لا يحتمل التأجيل كما لا يمكن الاعتماد على الحلول المؤقتة التي لا تحل المشكلة . واختتم الدكتور عصام فخرو تصريحه بتجديد اعتزازه وامتنانه بجهود صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر ومبادراته ومتابعاته لكافة القضايا والأمور التي تهم الشأن الوطني ولا سيما الاقتصادي، وحرص سموه على معالجة كافة المشاكل التي تواجه القطاع الخاص البحريني وتطوير دوره حتى يتبوأ دوره المأمول في تحريك عجلة التنمية وتطوير البيئة الاستثمارية في مملكة البحرين وجعلها أكثر جاذبية سواء للاستثمارات المحلية أو الأجنبية .ح م/خ فبنا 1210 جمت 14/03/2013
iNewsArabia.com > أعمال > صحيفة وات الالكترونية