هيئة تنظيم الاتصالات تنشر نتائج دراسة مقارنة أسعار خدمات الاتصالات في الدول العربية

المنامة في 19 مارس / بنا / نشرت هيئة تنظيم الاتصالات بمملكة البحرين اليوم تقريرها الخامس حول دراسة مقارنة أسعار خدمات الاتصالات بالتجزئة في الدول العربية.
وقد أجرت الهيئة هذه الدراسة بالنيابة عن الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات وذلك بالتعاون مع شركة تيليجن الاستشارية المستقلة المتخصصة في مقارنة أسعار خدمات الاتصالات. وتقارن هذه الدراسة تكاليف خدمات الاتصالات المقدمة لمختلف أنماط المستهلكين من حيث الاستخدام (كالاستخدام المنخفض والمتوسط والعالي للخدمات) ، وتشمل الدراسة كذلك مقارنة شاملة لأسعار خدمات الاتصالات المقدمة للمستهلكين الأفراد والقطاع التجاري، وذلك من حيث التغطية الجغرافية والخدمات بجميع أنواعها كالخدمات الصوتية الثابتة وخدمات الهواتف المتنقلة والخطوط المؤجرة وخدمات البرودباند عبر الخطوط الثابتة والمتنقلة ، كما تغطي هذه الدراسة جميع أسعار التجزئة في الدول العربية مع مقارنتها بالأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). وذكر بيان صادر عن هيئة تنظيم الاتصالات ان هذه الدراسة تعتبر في غاية الأهمية حيث توضح مستوى أداء مملكة البحرين فيما يتعلق بتطوير سوق قائمة على المنافسة لتقديم خدمات اتصالات مبتكرة للجميع ، وقال ان قرارات هيئة تنظيم الاتصالات المتعلقة بمنح تراخيص جديدة والسماح بدخول شركات جديدة في عدد من الأسواق الرئيسية، كان لها تأثير كبير على أسعار خدمات الاتصالات بالتجزئة والتي يقوم بدفعها المستخدمين ، الأمر الذي يأتي متسقاَ مع توجه الهيئة في دعم التنمية الاقتصادية و تعزيز الترابط الاجتماعي في المملكة. وقد اظهرت نتائج الدراسة انخفاضاَ ملحوظاَ في أسعار خدمات الهواتف المتنقلة والبرودباند منذ إجراء أول دراسة مقارنة للأسعار في العام 2008، حيث ساهم قيام الهيئة بوضع إطار تنظيمي وتكيفها المستمر مع ظروف سوق المتغيرة في إبراز هذه النتائج. وفي يونيو 2012 بلغ معدل انتشار خدمات الهواتف المتنقلة ما يقارب 160% مقارنة مع معدل انتشار هذه الخدمات في العام 2008 والتي بلغت 130% وهو العام الذي صدر فيه أول تقرير مقارنة للأسعار ، بالإضافة إلى 1.9 مليون مشترك في خدمات الهاتف المتنقل في يونيو 2012 بلغ عدد مشتركي خدمات البرودباند 413 ألف، و التي تمثل معدل انتشار خدمات البرودباند 34% مقارنة مع نسبة معدل انتشار هذه الخدمات في العام 2008 والتي بلغت 10%. وبين العامين 2007 و 2011 ازداد نسبة مستخدمي خدمات الإنترنت في مملكة البحرين لتبلغ 77% بعدما كانت تبلغ 53%. وفيما يتعلق بنتائج الدراسة الخاصة بمملكة البحرين ، أشارت الدراسة إلى انخفاض أسعار خدمات الهواتف المتنقلة في البحرين بنسبة تصل إلى 30% بين العامين 2011 و 2012، وبنسبة تصل إلى 41% منذ العام 2008 و ذلك عندما قررت الهيئة السماح بدخول مشغل ثالث لخدمات الهواتف المتنقلة إلى المملكة. كما أوضحت الدراسة ان البحرين قد سجلت أداءً جيداً بالنسبة لأسعار الهواتف المتنقلة بالمقارنة مع الأسعار في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى والدول العربية، إلا أن أسعار الهاتف النقال في البحرين ظلت أعلى من متوسط الأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). وتجدر الإشارة أن سوق خدمات الهواتف المتنقلة قد تم تحريره منذ عام 2010. أما فيما يتعلق بخدمات البرودباند عبر الخطوط الثابتة فقد عزز دخول مشغلي خدمات الواي ماكس Wimax في البحرين عقب إصدار الهيئة لتراخيص جديدة للخدمات الثابتة اللاسلكية في العام 2007، بشكل كبير القدرة التنافسية لخدمات البرودباند عبر الخطوط الثابتة في البحرين، حيث انخفضت أسعار هذه الخدمات بنسبة تصل إلى 53% بين العامين 2011 و2012، وبنسبة تصل إلى 71% منذ العام 2008 ، وبالنسبة للخدمات ذات السرعات المنخفضة والمتوسطة فإن البحرين تعد واحدة من أفضل دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية التي تقدم هذه الخدمات بأقل الأسعار. في حين ظلت أسعار الخدمات ذات السرعات الكبيرة (أعلى من 15 ميجابيت/ثانية) عالية نسبياً بالمقارنة مع الأسعار في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى (وبالتحديد أسعار الخدمات المقدمة للأفراد) بالرغم من انخفاض هذه الأسعار في العام 2012، إلا أن الأسعار في البحرين وفي دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى وكذلك الدول العربية ظلت أعلى بكثير من متوسط الأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، وبالتحديد أسعار الخدمات ذات السرعات العالية. كذلك شهدت أسعار خدمات البرودباند عبر الخطوط المتنقلة والتي يتم تحديدها بشكل مستقل وحر من قبل المشغلين مزودي خدمات البرودباند عبر الخطوط المتنقلة في البحرين، انخفاضاَ كبيراَ نتيجة لزيادة المنافسة في هذه السوق، حيث وصلت نسبة الانخفاض إلى 63% بين العامين 2011 و 2012، وتعد البحرين واحدة من أفضل دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية التي تقدم هذه الخدمات بأقل الأسعار. كما سجلت البحرين أداءً جيداً بالنسبة لأسعار هذه الخدمات بالمقارنة مع الأسعار في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). وتتوقع الهيئة تقديم خدمات جديدة بسرعات أعلى بعد طرح مزايدة النطاقات الترددية الأخرى في شهر أبريل من هذا العام. أما فيما يتعلق بأسعار خدمات الهاتف الثابت فإن البحرين تعد واحدة من أفضل الدول العربية من جانب أسعار خدمات الاتصالات الصوتية الثابتة. وبالرغم من تقديم البحرين أداءً جيداً بالنسبة لأسعار هذه الخدمات بالمقارنة مع الأسعار في الدول العربية الأخرى ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) (الخدمات ذات الاستخدام المنخفض)، فإن كلفة دقائق الاتصال تمثل جزءًا كبيرًا من تكلفة الهاتف الثابت، مما يدل على عدم توازن أسعار التجزئة. كما أظهرت الدراسة أن أسعار خدمات الهاتف الثابت لم يطرأ عليها تغير في التقارير الخمسة الأخيرة. وفيما يتعلق بخدمات الخطوط المؤجرة، وكما هو الحال في معظم دول مجلس التعاون الخليجي، فإن أسعار الخطوط المؤجرة في البحرين لم تتغير من حيث القيمة الاسمية منذ إجراء أول دراسة مقارنة للأسعار في الدول العربية في العام 2008. وتعتبر أسعار الخطوط المؤجرة في البحرين مماثلة لأسعار هذه الخدمات في المنطقة العربية، غير أنها ظلت عالية مقارنةً بدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD). وتشير نتائج الدراسة إلى أن الضغوط التنافسية في سوق الخطوط المؤجرة كانت أقل من الضغوط المؤثرة على أسواق الاتصالات الأخرى في البحرين. وقد سعت الهيئة في العام 2012 إلى التعامل مع هذا الأمر من خلال طرح أفضل أسعار التجزئة للخطوط المؤجرة من خلال طرح خدمات جديدة للخطوط المحلية المؤجرة بالجملة لتمكين المشغلين الآخرين من المنافسة بصورة أكثر فعالية في توفير الخطوط المؤجرة بالتجزئة للمستخدمين. وخلال العامين 2011-2012 شهدت الدول العربية بشكل عام انخفاضا في الاسعار إلا أن الأسعار قد انخفضت كذلك في مناطق أخرى من دول العالم أيضا، حيث ظلت الفجوة بين الأسعار في الدول العربية ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) موجودة. وتعليقا على نتائج الدراسة، قال رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الاتصالات الدكتور محمد أحمد العامر " دراسة المقارنة هذه تؤكد أن المنافسة في قطاع الاتصالات في البحرين مستمرة في تحقيق الفوائد للمستهلكين من خلال تقديم خدمات اتصالات متنوعة بأسعار تنافسية بشكل متزايد مما يساهم في زيادة معدلات انتشار هذه الخدمات ومعدل الاشتراك بها ، حيث يمكن ملاحظة ذلك من خلال انخفاض أسعار خدمات البرودباند عبر الخطوط المتنقلة وزيادة عدد مستخدمي هذه الخدمات بشكل كبير في البحرين خلال العامين 2011-2012". واضاف أن "من المشجع أن نرى جهود الهيئة لفتح وتحرير سوق الاتصالات قد أتت بثمارها من خلال تحقيق نتائج تنافسية للمستهلكين في البحرين إلى جانب ما بينته الدراسة من انخفاض كبير في الأسعار خلال السنوات الأربع الماضية في تلك الأسواق التي دخلها مشغلون جدد. كما أن تحقيق البحرين لأداء متميز في بعض الخدمات بالمقارنة مع دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى والدول العربية ودول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) لهو أمر يستحق الاشادة والتقدير".ع عبنا 1505 جمت 19/03/2013
iNewsArabia.com > أعمال > صحيفة وات الالكترونية
هيئة تنظيم الاتصالات تنشر نتائج دراسة مقارنة أسعار خدمات الاتصالات في الدول العربية,