«الداخلية»: تابعنا «فيديو الدهس» ومساءلة قانونية لمن يخفي المصاب

قال مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية: «تمت متابعة الفيديو الذي يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي والمتضمن قيام مجموعة من الإرهابيين بغلق الشارع العام بمنطقة مدينة حمد بقصد إشعال النيران في الإطارات، وإثارة الفوضى وترويع الآمنين، مما صادف مرور سيارة أحد المواطنين وأدى إلى اصطدامها بأحدهم».وأشار إلى أن كل من يشترك في إخفاء المصاب أو علاجه في غير المستشفيات أو المراكز الطبية المعتمدة والمؤهلة سيتحمل مسئولية سلامته وما يترتب على ذلك من مساءلة قانونية، موجهاً إلى ضرورة نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم حتى لا يترتب على ذلك مضاعفات قد تودي بحياته أو تسبب له أضرار صحية، موضحاً أن سائق المركبة تقدم ببلاغ إلى مديرية الشرطة، والتي قامت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وإخطار النيابة العامة بالواقعة
iNewsArabia.com > سياسة > الوسط