السيد علي النقوي: فشل الرهان المذهبي في اليمن.. وسنواصل وقف الهجوم الغاشم على اليمنيين العزّل

إسلام آباد – البحرين اليوم

عقد مجلس علماء الشيعة في باكستان مؤتمراً باسم “مؤتمر علماء الإسلام” في العاصمة الباكستانية إسلام آباد شمال غربي البلاد، وحضر المؤتمر علماءُ وشخصياتٌ دينية مختلفة وسياسية.

المؤتمر ناقش محاور تتعلق بالأوضاع الراهنة في باكستان والشرق الأوسط، ولا سيما في اليمن.
وحث العلماء المشاركين في المؤتمر على الوحدة، معتبرين أنّ على الجميع أن يعطي الأولوية للقواسم المشتركة فيما بينهم لأنهم بالنهاية “أمة واحدة”، كما دعوا إلى الحدّ من أيّ تحركٍ أو عمل يؤدي إلى تمزيق وحدة الأمة.

وقال السيد ساجد علي النقوي، رئيس الحركة الإسلامية في باكستان، بأنه “على الرغم من قساوة الظروف في باكستان، قام العلماءُ بتكثيف جهودهم للوحدة الإسلامية”، مؤكدا أنّ “نتائج الجهود فعّالة ومثمرة للغاية”، مشيراً إلى “أثر هذه الجهود في وضع البلد الراهن، وطباع المجتمع الباكستاني”، على حدّ تعبيره.

وأضاف السيد نقوي بأن “مشكلتنا هي وجود مجموعات طفيلية ومرتزقة للقوى الإمبريالية في هذا البلد”، متهماً إياهم “بإثارة العنف الطائفي”، ووصفهم ب”المرتزقة (الذين) يتواجدون في كافة الطوائف”.

وخلال الحديث عن اليمن، أشار السيد نقوي إلى أنه تمت محاولة تحويل الأزمة الدائرة إلى فتنة مذهبية قائلاً بأنه “منذ بداية الأزمة اليمنية؛ قالوا إنها صراع بين الشيعة والسنة، ولكنها ليست كذلك، وإنما قيل ذلك لإثارة الفتنة، ولزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة”، مؤكدا بأن “كل الفتن والحروب في المنطقة هي لمصلحة اسرائيل”، ورأى بأنه “منذ البداية طلبنا من القوى الحاكمة في باكستان أن على الباكستان أن يلعب دور الوسيط للمصالحة، دون أن تلبي طلب السعودية”، مثمناً النجاح في هذا المسعى، وذلك بالإشارة إلى قرار البرلمان الباكستاني بالإجماع الوقوف في الحياد بشأن الحرب في اليمن، إلا أن نقوي شدّد في الوقت نفسه بأنه “سيبقى سعينا مستمراً لوقف الهجوم الغاشم على الإخوة اليمنيين العزل”.

- 395 قراءة

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > صحيفة المدن
السيد علي النقوي: فشل الرهان المذهبي في اليمن.. وسنواصل وقف الهجوم الغاشم على اليمنيين العزّل,