حلم ليلة صيف مصرية

لا زالت مسرحية "حلم ليلة صيف" لـ وليام شكسبير تستدعي القراءات، خصوصاً على مستوى الخشبة وجمالياتها. بداية من الليلة، تعيد فرقة "المسرح الحديث" المصرية تجسيد العمل.

المسرحية من إخراج مازن الغرباوي، وهو يسعى فيها إلى الالتزام ببعدين؛ أولاً بوضع لمسة مصرية، وثانياً بالحفاظ على أبعادها الكلاسيكية.

في هذا الإطار، يعتمد عرض "المسرح الحديث" على ترجمة المسرحي المصري الراحل محمد عناني، والصياغة الشعرية لمصطفى سليم، في حين عُهد الديكور وتصميم الاستعراضات إلى مسرحيين شباب.

يقام العرض الليلة على "مسرح ميامي" في القاهرة، وهو عرض خاص بالنقاد والصحافيين كما ستستمر عروض المسرحية للجمهور خلال الشهر المقبل. وقد اختير موعد اليوم باعتباره يوافق الذكرى 28 لوفاة مؤسس "المسرح الحديث" توفيق الحكيم.

العودة إلى شكسبير اليوم في مصر حادثة لافتة، خصوصاً لدى الفرق المسرحية المحترفة وفي الفترة الصيفية من العام، حيث تكثر المسرحيات ذات الطابع الخفيف، غير أن "حلم ليلة صيف" تجمع بين خاصيّتي النخبوية والخفة.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > العربي الجديد