البطش: قانون مكافحة المخدرات الجديد سيردع العابثين

توقع مدير عام الشرطة الفلسطينية العميد تيسير البطش أن يكون من شأن القانون الجديد الخاص بمكافحة المخدرات الحد من هذه الآفة وأن يكون رادعاً لكل من تُسول له نفسه العبث بأمن المجتمع وتدمير قيمه.

وأعرب العميد البطش عن بالغ سعادته لانتهاء الجهات القضائية من تعديل قانون مكافحة المخدرات والقانون الجديد الذي أقره المجلس التشريعي مؤخراً في مكافحة هذه الآفة الخطيرة.

وقال البطش في حوار نشره موقع وزارة الداخلية، اليوم: "كنا قد طالبنا سابقاً وضغطنا في هذا الاتجاه لما لمسناه من أن قانون مكافحة المخدرات السابق لم يكن رادعاً لمروجي وتجار المخدرات".

وأضاف: "نأمل أن يتم العمل بالقانون الجديد فوراً لما له من مساهمة كبيرة في مساعدة الأجهزة الشرطية وخاصة إدارة مكافحة المخدرات في ملاحقة ومتابعة كبار تجار ومروجي المخدرات".

واستعرض البطش عمل الشرطة الفلسطينية بشكل عام والإدارة العامة لمكافحة المخدرات على وجه الخصوص خلال الفترة السابقة.

وأشار إلى أن شرطة المكافحة تعمل على مدار الساعة وبكامل طاقتها من أجل متابعة وملاحقة مروجي وتجار ومتعاطي المخدرات.

واستطرد قائلاً: "حققت إدارة المكافحة إنجازات ونجاحات كبيرة في إلقاء القبض على مروجي وتجار ومتعاطي المخدرات وضبط كميات من المخدرات تسرب لغزة عبر الحدود المصرية أو الحدود الفاصلة ووضع هؤلاء بالسجون ونأمل أن يكون تطبيق القانون الجديد رادعاً لهذه الآفة".

وأكد العميد البطش أن الشرطة جهاز تنفيذي يتأثر أداؤه بقانون مكافحة المخدرات الجديد من حيث المساهمة في ردع تجار ومتعاطي المخدرات عبر الإجراءات القانونية الرادعة تجاههم.

وفيما يتعلق بعمل الإدارة العامة للمباحث في الشرطة خلال الفترة الماضية وإنجازاتها على صعيد ضبط شبكات لصوص وسطو خطيرة في قطاع غزة، بين البطش أن المواطن الفلسطيني يشعر بحالة كبيرة من الأمن والاستقرار.

وتابع: "المجتمع الفلسطيني كأي مجتمع في العالم تحدث فيه بعض المخالفات والجرائم نتيجة عوامل متعددة لها علاقة بسلوك هؤلاء الجناة".

ولفت النظر إلى أن الشرطة وضعت خططاً لاستمرار المحافظة على حالة الأمن والاستقرار، مؤكداً في ذات السياق نجاحهم في ضبط بعض العناصر الإجرامية قامت بعمليات سطو وسرقات وغيرها من المخالفات خلال عام 2012 الماضي ومطلع العام الجاري.
iNewsArabia.com > سياسة > جولولي
البطش: قانون مكافحة المخدرات الجديد سيردع العابثين,