الشرطة تكشف ملابسات مقتل اللواء عارف خطاب

كشفت الشرطة الفلسطينية النقاب عن ملابسات جريمة مقتل اللواء المتقاعد عارف خطاب، الذي كان يشغل منصب الحرس الخاص للرئيس الراحل ياسر عرفات، وذلك بعد مرور أكثر من ستة أشهر على وفاته التي كان يعتقد أنها "طبيعية".

وبين الناطق باسم الشرطة المقدم أيوب أبو شعر أنه إثر وفاة خطاب بيومين فقط اكتشف سرقة مستندات، وعقود، وبطاقة للصراف الآلي تعود ملكيتها إلى اللواء القتيل خطاب، إضافة إلى اكتشاف عمليات سحب لمبالغ مالية من حسابه المالي في أحد البنوك، وهو ما أثار الشكوك، ودفع المباحث العامة إلى تحري حيثيات وفاته.

وذكر أبو شعر في تصريح خاص لـ"فلسطين" أنه بعد التحقيق مع كلٍّ من: (أ.ق) و(ه.ح)؛ تبين من خلال اعترافاتهما أن المتهم الأول سرق حقيبة كانت تحتوي على جميع أوراق الملكية الأصلية لعقارات وأملاك اللواء خطاب من منزله، وأن كلا المتهمين زوّرا عقود بيع وشراء لأملاك لخطاب، إضافة إلى تزوير عقدي ملكية لشقة سكنية وقطعة أرض تخصان القتيل، وذلك بالتعاون مع المحامي (ر.ح).

وبين أبو شعر أنه استناداً إلى اعترافات المتهمين تأكد أن جريمة مقتل اللواء خطاب قد تمت على أيديهما، بعد متابعة تحركات اللواء خطاب، قبل أن يصعدا إلى سيارته في أحد الأيام، وهو بداخلها، حيث جرت بينهم مناقشة حامية، قبل قيام (أ.ق) بضرب اللواء خطاب بحجر على رأسه من الخلف، وهو ما أدى إلى وفاته لاحقاً، قبل أن يقودا سيارته ليضعاها أمام منزله.

واعترف المتهمان أيضًا بأنهما باعا عقب تنفيذ الجريمة بوقت قصير قطعة أرض في مدينة الزهراء، تعود ملكيتها إلى القتيل، بمبلغ قدره 82 ألف دينار أردني، إضافة إلى سحب 9 آلاف شيكل من حساب اللواء خطاب البنكي، عن طريق استخدام بطاقة الصراف الآلي.

وحول كلا المتهمين حاليّاً إلى مفتش تحقيق الشرطة؛ لاستكمال الإجراءات القانونية بحقهما.
iNewsArabia.com > سياسة > جولولي
الشرطة تكشف ملابسات مقتل اللواء عارف خطاب,