اتهام بنكباور بدفع رشاوي لتنظيم كأس العالم 2006

فتحت لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تحقيقاً مع أسطورة كرة القدم الألمانية، فرانز بكنباور، رفقة 6 أشخاص آخرين، بشأن فوز بلاده بتنظيم كأس العالم 2006، بعد اطلاعها على تقرير طلبه الاتحاد الألماني لكرة القدم.

وتتهم اللجنة بكنباور والـ 6 المسؤولين الأخرين في لجنة تنظيم نهائيات كأس العالم، بدفع أموال وإبرام صفقات بطريقة غير قانونية لكسب تنظيم نهائيات كأس العالم 2006.

هذا وقد أشار تقرير نشرته صحيفة “دير شبيغل” الألمانية أن مبلغا قدره 6،7 مليون يورو يعتقد أنه دفع لشراء الأصوات لألمانيا، وهو ما ينفيه الاتحاد الألماني.

وكان بكنباور، البالغ من العمر 70 عاماً، قال في تصريح له خلال شهر أكتوبرالماضي إنه ارتكب “خطأ” في عملية الترشح، وإنه يتحمل “مسؤولية ذلك”.

وقد فازت ألمانيا على جنوب أفريقيا بنتيجة 12 مقابل 11 في التصويت الذي جرى في يوليوز عام 2000.

وكان بكنباور رئيس لجنة تنظيم نهائيات كأس العالم، وقائد منتخب ألمانيا الفائز بكأس العالم عام 1974، كما عمل مدربا لمنتخب بلاده، ودرب بعدها فريق مرسيليا الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24