الإفراج عن أصغر معتقل لحراك الريف ودركية فرنسية في مقدمة مستقبليه- صور

أفرج، مساء اليوم الأربعاء، عن المعتقل اليافع إبن مدينة إمزورن إقليم الحسيمة، المسمى “هشام شملال”، البالغ من العمر 14 ربيعا، بعدما أنهى مدة عقوبته السجنية على خلفية تهم تتعلق بإحتجاجات حراك الريف الأخيرة.

وقد كان في استقبال، المعتقل الذي لم يبلغ بعد سن الأهلية، عدد من أفراد عائلته، إلى جانب نشطاء في حراك الريف، فيما كان لافتا حضور الدركية الفرنسية “سعاد بيسبيس” ذات الأصول المغربية، والمنحدرة من إقليم الحسيمة، باعتبارها متضامنة بارزة مع حراك الريف منذ اندلاع شعلته.

وجدير بالذكر، أن المفرج عنه “هشام”، هو شقيق المعتقل بلال أشملال، القابع وراء قضبان سجن تازة، بحيث تمت إدانته بثلاث سنوات سجنا نافذا، على خلفية الحراك الشعبي الذي شهدته منطقة الريف.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24