بعد 15 سنة.. الأمن يتعرف على هوية مغربية تم تقطيع جثتها

تمكنت السلطات الإيطالية، من تحديد هوية مغربية اختفت عن الأنظار لمدة تزيد عن 15 سنة.

وكشفت وسائل إعلام إيطالية، اليوم الخميس، أنه تم التعرف على “إ.لـ” بعد اختبارات الحمض النووي للعظام، حيث كانت تبلغ من العمر 32 سنة لحظة قتلها عام 2003.

وعُثر على جثة المغربية جثة مقطعة وسط أكياس من البلاستيك على طريق سريع في بلدية باربرينو ديل موجيلو.

واستنفرت العناصر الأمنية الإيطالية مصالحها من أجل الوصول إلى المتهم والمشتبه فيهم في قضية قتل الشابة، فيما تروج فرضية حول قتلها ضمن طقوس لعبدة الشباطين.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24