تفاصيل الوساطة البرلمانية لاحتواء أزمة طلبة الطب

بعد حديث تنسيقية طلبة الطب والصيدلة، أمس الثلاثاء، عن تلقيها اتصال من رئيس فريق العدالة والتنمية، ادريس الأزمي، بعد يوم من خوضها للمقاطعة الشاملة للامتحانات، خرج الأزمي لتوضيح حيثيات الاتصال.

وقال الأزمي في حديثه لـ”اليوم 24″، إنه تواصل مع طلبة الطب، أمس الإثنين، عن طريق وسيط وليس بشكل مباشر، وسط سعي جميع الفرق البرلمانية للوصول إلى حل شامل وسريع للأزمة التي يعيشها طلبة الطب والصيدلة منذ أشهر.

وأوضح الأزمي، أن خطواته في ملف طلبة الطب، كلها مبنية عن اتفاق مع كل رؤساء الفرق النيابية، بمبادرة برلمانية جماعية لكل الفرق، وبتوافق، من أجل التوصل إلى حل.

يشار إلى أن الفرق البرلمانية كانت قد استبقت اليوم الذي حددته الوزارة لإجراء امتحانات كليات الطب، بإطلاق مبادرة لتحديد موعد جديد معقول لإجراء الامتحانات “بما يرصد المكتسبات ويفتح آفاقا جديدة ويبعد شبح هدر سنة من العمل الدؤوب”.

وقالت الفرق البرلمانية، إن مقترحها مشروط بحصول اتفاق على مواصلة الحوار حول النقط العالقة، بعد توضيح وتوثيق وترسيم الاتفاق حول النقط المحسومة.

وقال بلاغ للفرق والمجموعة النيابية، إنه “إعمالا للوساطة المؤسساتية ومساهمة منهم في المساعي الرامية لوضع حد للإضراب الذي يخوضه منذ عدة أسابيع طلبة وطالبات كليات الطب والصيدلة والأسنان، بادر رؤساء كل الفرق والمجموعة النيابية بمجلس النواب، أغلبية ومعارضة إلى إجراء مجموعة من الاتصالات”.

وتحدث البلاغ عن “عقد اجتماعات مع وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الصحة وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي وأعضاء التنسيقية الوطنية لطلبة الطب بالمغرب كممثلين للطلبة”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24