حزب “النهج” يدعو الدولة إلى الحوار مع طلبة الطب ويحذر من تفويت جامعات الطب إلى القطاع الخاص

عبر حزب “النهج الديمقراطي” عن تضامنه مع طلبة كليات الطب والصيدلة، وطب الأسنان، وحمل الدولة المغربية مسؤولية تعنتها في الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة.

ودعا حزب “النهج” عموم القوى الديمقراطية السياسية، والحقوقية، والنقابية، والجمعيات المناضلة، على الصعيد الوطني، إلى دعم “نضالات طلبة الطب في معركتهم العادلة ضد خوصصة، وتخريب الجامعة المغربية”.

كما طالب الحزب ذاته، في بلاغ له، الدولة المغربية، ووزارتي التعليم العالي والصحة، على الخصوص، “بفتح حوار مسؤول مع “التنسيقية الوطنية لطلبة الطب”، وبالاستجابة الفورية إلى مطالبهم العادلة، بما يقطع بصفة نهائية، مع كل أشكال التسويف، والمماطلة، والقمع، التي تواجه بها نضالات، ومطالب الطلبة، وبما يفضي إلى وقف تفويت القطاع الطبي العمومي إلى لوبيات القطاع الخاص

وقال الحزب إن “الدولة متمادية في ضرب مكتسبات، وحقوق الشعب المغربي من خلال سعيها إلى الإجهاز على التعليم العمومي، والمدرسة العمومية، وإقدامها بصفة خاصة على الشروع في تفويت القطاع التعليمي الطبي إلى القطاع الخاص عبر فتح جامعات طبية خصوصية، مع تمتيعها بعدة امتيازات تصب في خدمة مخطط القضاء على كليات الطب والصيدلة، وطب الأسنان العمومية”.

وشدد المصدر ذاته على أن “هذه الخطوة ستعصف بحق بنات، وأبناء الشعب المغربي في التعليم الطبي العمومي”.

يذكر أن ما لا يقل عن 15 ألف طالب، وطالبة في كليات الطب والصيدلة، وطب الأسنان بالمغرب يخوضون وقفات، ومسيرات احتجاجية، وطنية، ومحلية وصلت حد المقاطعة الشاملة للدراسة، والتدريبات الاستشفائية، منذ 25 مارس 2019.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24