لقجع: “الملايير تصرف على الأندية أيضا ولا علاقة لذلك بالمال العام.. تلقت 17 مليار والوداد أكبر مستفيد”

دافع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بقوة، عن برنامج ” تأهيل الكرة المغربية”، التي دشنها منذ سنة 2014، مشددا على أن هدفه الأول كان هو النهوض بالكرة، عن طريق تقوية الأندية ومراكز التكوين، الحكامة الرياضية، وتقوية البنى التحتية.

واستعرض لقجع، في اللقاء التواصلي، الذي عقده عشية اليوم الإثنين، بقصر المؤتمرات بمدينة الصخيرات، ما أنجزته الكرة، منذ ترأسه الجامعة، سنة 2014، خاصة تلك التي ترتبط بترشيد نفقات الجامعة، دعم الأندية ومضاعفة المنح المرصودة لها.

رئيس الجامعة، كشف عن مجموع ما يتم توزيعه سنويا على الأندية الكروية من منح، حيث كشف عن رقم كبير متمثل في 17 مليار سنتيم سنويا، يتم توزيعه سنويا على أندية البطولة الاحترافية، أزيد من 6 مليار و300 مليون سنتيم، للقسم الثاني، وحوالي 900 مليون سنتيم موزع على كل دوريات الهواة.

وقال لقجع، إن نادي الوداد البيضاوي، يعتبر هو أكبر الأندية المستفيدة من منحة الموسم الماضي، والتي بلغت مليارين اثنين و100 مليون سنتيم، يليها الرجاء، بمليارين اثنين وحوالي 50 مليون سنتيم، ثم حسنية أكادير.

واعتبر رئيس الجامعة، بأن “الزوبعة التي يتم إثارتها وترويجها، بعد نهائيات كأس إفريقيا للأمم، وضربة جزاء حكيم زياش، الهدف منها هو دغدغة مشاعر بعض الفئات”، وصرح بهذا الخصوص قائلا: ” الملايير تصرف أيضا على الأندية، ولا علاقة لذلك بالمال العام، كما أن ميزنتينا الكروية، ضعيفة جدا مقارنة مع جيراننا، فما بالك، بالبلدان الأروبية والعالمية”.

وأضاف: ” تثار زوابع لم ولا أفهم مغزاها ولا أهدافها، إلا شيئا واحدا، هي الإساءة لمصلة عليا تهم شباب المملكة المغربية، ورياضة يعتز ويفتخر بها جميع المغاربة”.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24