“بيدوفيل ليساسفة”..حقوقية تناشد أسر ضحايا من أجل متابعته والمتهم اعترف بإدمانه على مشاهدة الأفلام الإباحية

ناشدت خديجة عماري، رئيسة “جمعية الشباب الوطني للتضامن”، أسر ضحايا اغتصاب من طرف “بيدوفل ليساسفة”، إلى تقديم شكايات، مجددا، ضد المتهم، بعد أن كانوا قد تنازلوا عن متابعته، قبل أسابيع.

وقالت خديجة عماري، اليوم الخميس، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن ما يقل عن 12 أسرة تنازلت لصالح المتهم، الذي يتابع في حالة اعتقال في سجن “عكاشة” في الدارالبيضاء.

وأوضحت المتحدثة ذاتها أن ما يقارب من 20 ضحية، تقدمت عائلاتهن، في بداية التحقيق، بشكايات للأمن، لكنها سرعان ما تنازلت عنها، لأسباب غامضة.

إلى ذلك، أشارت رئيسة “جمعية الشباب الوطني للتضامن” إلى توصل 6 أسر باستدعاءات رسمية من طرف المحكمة، أخيرا، من أجل الاستماع إليهم، الثلاثاء المقبل، من طرف محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء.

يشار إلى أنه في الجلسة السابقة قدم دفاع ضحايا بيدوفيل ليساسفة 7 شهادات طبية أمام هيأة الحكم بغرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، تتضمن تعرض الطفلات إلى الاغتصاب، والاعتداءات الجنسية، قبل أن تقرر المحكمة تأجيل جلسة الملف المثير إلى يوم 28 يناير الجاري، قصد انطلاق مناقشة القضية، التي اعترف خلالها المتهم بإدمانه على مشاهدة الأفلام الإباحية، وممارسة الجنس على التلميذات استغلالا لفقرهن، وسذاجتهن.

وتعود تفاصيل القضية المذكورة إلى، أكتوبر الماضي، حين تقدمت مجموعة من عائلات الضحايا بشكايات إلى السلطات الأمنية بمنطقة ليساسفة، حيث صدرت مذكرة بحث في حق البيدوفيل، قبل أن يُنصب له كمين، باستدراجه عن طريق إحدى التلميذات، إذ ألقي عليه القبض قرب إحدى المدارس، متلبسا، إلى أن تسلمته الشرطة، بعدما كاد سكان اليساسفة أن يقتلونه، انتقاما لأفعاله المستنكرة.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24