مسؤول يقرر منع الحجاب ويجمد مشروع بناء مسجد

تغلب على المسلمين والجالية المسلمة بهنغاريا حالة من التذمر والاستياء، جراء القرار، الذي اتخذه نائب رئيس اليمين المتطرف في هنغاريا “Laszlo Toroczkai”، والذي يشغل في الآن نفسه مهمة رئيس بلدية “Asotthalom”، والقاضي بمنع الحجاب في مدينته، وإلغاء مشروع بناء مسجد في المدينة.

هذا القرار، الذي اتخذه رئيس بلدية “Asotthalom”، سيعرف موجة توتر جديدة بين المسلمين بهذه البلدية أساسا، من جهة، والمسؤولين، القائمين على تدبير هذه المدينة.

وأكدت حركة “MIK”، التي تمثل المسلمين في هنغاريا، أن نائب رئيس اليمين المتطرف في هذا البلد “Laszlo Toroczkai”، الذي اتخذ قرارا بمنع الحجاب في بلديته، وتجميد مشروع بناء مسجد للملسمين، مشهور بمواقفه العدائية تجاه اللاجئين، عموما، وليس المسلمين فقط.

وتداولت تقارير صحفية دولية أن هذا المسؤول الهنغاري اشتهر كثيرا بمقطع فيديو، انتشر في اليوتيوب، يظهر فيه مع كلبه على الحدود مع صيربيا، خلال أزمة اللاجئين، عام 2015، يتفاخر فيها بمنع هؤلاء من دخول بلاده، على الرغم من أوضاعهم المأساوية.

وسبق للجالية المسلمة في هنغاريا عبر حركة “MIK” أن قدمت شكوى لرئيس الوزراء بخصوص تصرفات هذا الرجل، متهمين إياه بالعنصرية، ومعاداة المسلمين، لكن دون أن تتلقى الجالية المسلمة أي رد منه في هذا الموضوع.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > اليوم 24
مسؤول يقرر منع الحجاب ويجمد مشروع بناء مسجد,